فرنسا تعبئ جيشها لمواجهة جيل ثالث من الجهاديين: "الإرهاب أخطر تهديد نواجهه"

وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي تتناول العشاء مع جنود عملية باركان
وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي تتناول العشاء مع جنود عملية باركان © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

لا تزال مكافحة الإرهاب هي الاهتمام الاساسي للجيوش الفرنسية، هذا ما ذكرت به وزيرة الجيوش فلورنس بارلي في ختام اجتماع اللجنة التنفيذية "كوميكس" الذي انعقد في قاعدة أورليان الجوية 123.

إعلان

شارك في اجتماع اللجنة التنفيذية "كوميكس" رئيس هيئة أركان الجيوش الفرنسية الجنرال فرانسوا لوكوانتر، ورئيس الاستخبارات الخارجية الفرنسية برنارد إيمييه. حيث افتتحت بارلي المبنى الجديد الذي يضم وحدة CPA30، إحدى وحدات الكوماندوز التابعة للقوات الجوية.

وزيرة الجيوش الفرنسية اعتبرت أن "هذا العدو موجود ليبقى، وأنه يفكر في نفسه على المدى الطويل"، وشددت على أن "الإرهاب هو أخطر تهديد نواجهه"، مشيرة الى 265 ضحية للإرهاب في فرنسا منذ عام 2015. كما أوضحت بارلي أن "التحدي يتمثل في مواصلة وتكثيف هذه المعركة ضد الإرهاب دون إغفال ما يتم الكشف عنه بالفعل" ، مستشهدة بالتنافس بين القوى الذي يترك مخاطر المواجهات الكبرى. 

وفيما تستعد فرنسا لـ "تعديل" استراتجيتها في منطقة الساحل، وصفت وزيرة الجيوش الفرنسية ظهور جيل ثالث من الجهاديين بالسري، وبدون أراضي، ولا يمكن التنبؤ به. وقالت إنه "منذ أكثر من عام شهدنا شكلاً من أشكال التصعيد الإرهابي. واضافت ان العدو محاصر ويغير اساليبه ووسائل عمله والاماكن التي يعمل فيها: التضاريس وكذلك ساحات القتال غير الملموسة". كما قالت بارلي: " إنه في مجال السيبرانية والتلاعب بالمعلومات، الجماعات الإرهابية تتقدم وتتأقلم "، مشددة على ضرورة "حماية الذات على التراب الوطني من حروب النفوذ والتضليل بين السكان ".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم