تلقيح القارة الإفريقية إلزام على الدول الغنية

حملة التلقيح في جنوب إفريقيا
حملة التلقيح في جنوب إفريقيا AFP - PHILL MAGAKOE
نص : نسيمة جنجيا
3 دقائق

 ربما تعتبر القارة الافريقية من المناطق الأكثر تضررا في العالم من جائحة كوفيد 19 لا بسبب ضعف النظام الصحي المطبق في معظم دولها فحسب بل بسبب عبء المديونية التي تثقل مجمل اقتصاديات هذه القارة ومنه صعوبة توفر الأموال اللازمة لشراء اللقاحات المطروحة في الأسواق والمكلفة جدا لتطعيم ملايين الأشخاص  الذين يموتون يوميا  في  صمت دون تشخيص.

إعلان

وبحسب منظمة الصحة العالمية  تأثرت  افريقيا بالموجة الثانية  من كوفيد 19 أكثر من الأولى، وقد   أشار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على تويتر إلى أنه من بين 70 مليون شخص تم تطعيمهم ضد كوفيد19  في جميع أنحاء العالم ،  غاب الافارقة عن الخارطة العامة لعمليات التلقيح ، وحصل اقل من عشرين الفا فقط  على لقاح أولي ولا يستطيع العالم تجاهل هذا النقص،  لانه بفعل العولمة والحركة العامة سيكون من مصلحة الدول الأكثر غنى أن تأخذ في حسابها بل وعلى عاتقها تطعيم هذه الشعوب ، لانه ليس بمقدور أي دولة عزل نفسها وليس بإمكانها السيطرة على حركة النقل العالمية في  كل الاتجاهات ،  وعليه يتوجب عليها حماية نفسها كما تفعل الان وحماية الاخرين حتى تبعد خطر العدوى القادمة من الخارج.     

يقول الدكتور جيروم مارتي ، رئيس النقابة الفرنسية للأطباء الحرة ، إن  النوايا الأوروبية لتطعيم إفريقيا   ليست بأي حال من الأحوال خيرية   بل هي ضرورة مطلقة للدول الغنية ولحمايتها ، فالوباء  عالمي  لوقفه بالكامل ، يحتاج العالم كله إلى التطعيم ، وليس فقط الدول الغنية. وإلا فإن الفيروس التاجي سينتهي به الأمر  للعودة إلى أراضيهم .

 "هيلين روسينو" ، الدكتورة المتخصصة في الصحة العامة ترى ان العالم يهدده  خطران رئيسيان.

  أولا ان  مدة المناعة التي يوفرها اللقاح غير معروفة بعد ، و لا شيء يؤكد أن  الأشخاص الذين تم تطعيمهم سيظلون محصنين ضد الفيروس.

 و ثانيًا أنه كلما زاد انتشار الفيروس، زاد خطر تحوره وصعوبة التحكم فيه ولعل المتحور البريطاني والجنوب افريقي احسن دليل على ذلك.

"مجلة نيو إنجلاند الطبية" نشرت  دراسة وجمعت علماء من شركة فيزر  شريكها الألماني بيوتيك، وباحثين من جامعة تكساس، خلصت إلى أن متحور جنوب إفريقيا قلل من فعالية لقاح فايزر ما يعني انه مع انتشار أكبر وأطول في إفريقيا ، يمكن أن تظهر متغيرات أخرى ستصعب مهام الباحثين.

وعليه فان حملات التطعيم يجب أن يتم تنسيقها لبدئها في نفس الوقت وفي جميع بلدان العالم ، قبل أن يتكيف الفيروس وهو خطر محدق  يهدد العالم.

 

  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم