اتفاقية عسكرية بين القاهرة والخرطوم وسفن حربية أمريكية وروسية في بورت سودان

رئيس أركان الجيش السوداني، الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين والفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية
رئيس أركان الجيش السوداني، الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين والفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية AFP - ASHRAF SHAZLY

وقعت مصر والسودان، يوم الثلاثاء 2/3، اتفاقية للتعاون العسكري بين البلدين، وذلك على هامش زيارة لرئيس أركان الجيش المصري الفريق محمد فريد إلى الخرطوم.

إعلان

وقال رئيس أركان الجيش السوداني، الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين، في أعقاب التوقيع أن الهدف من الاتفاق هو "تحقيق الأمن القومي للبلدين لبناء قوات مسلحة مليئة بالتجارب والعلم"، وأكد الفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، أن القاهرة تسعى "لترسيخ الروابط والعلاقات مع السودان في كافة المجالات خاصة العسكرية والأمنية، والتضامن كنهج استراتيجي تفرضه البيئة الإقليمية والدولية".

وأضاف رئيس الأركان المصري أن "السودان ومصر يواجهان تحديات مشتركة وأن هناك تهديدات متعددة تواجه الأمن القومي في البلدين"، مبديا استعداد بلاده لتلبية كل طلبات السودان في المجالات العسكرية كافة" واصفا مستوى التعاون العسكري مع السودان "بغير المسبوق".

في الوقت ذاته، أعلنت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيزور الخرطوم في الأيام القادمة على رأس وفد رفيع للقاء رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، ومن المتوقع أن تتم هذه الزيارة يوم السبت 6/3، وأن تطرح على طاولة المحادثات ملفات سد النهضة، الأزمة الحدودية بين السودان وإثيوبيا

البارجة الأمريكية "يو إس إس وينستون تشرشل" في ميناء بورت سودان
البارجة الأمريكية "يو إس إس وينستون تشرشل" في ميناء بورت سودان AFP - -

وكان ميناء بورتسودان قد استقبل يوم الاثنين 1/3، البارجة الأمريكية "يو إس إس وينستون تشرشل"، وهي ثاني سفينة حربية أمريكية تصل إلى الميناء السوداني، إذ كانت السفارة الأمريكية في الخرطوم قد أعلنت، يوم السبت 27/2، عن وصول سفينة النقل السريع التابعة لقيادة النقل البحري العسكرية.

وفي اليوم التالي، الأحد 28/3، تم الإعلان عن وصول المدمرة الروسية "الأدميرال غريغوروفتش"، وهي السفينة الحربية الروسية الأولى التي تدخل ميناء بورتسودان، مع الإشارة إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد أعطى موافقته في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي على إنشاء قاعدة بحرية روسية في السودان قادرة على استيعاب سفن تعمل بالطاقة النووية، ستضم قرابة 300 شخص من المدنيين والعسكريين، وستكون أول قاعدة لروسيا في أفريقيا.

وقد أوضح مصدر عسكريّ سوداني أن زيارات السفن الحربية الروسية والأميركية، تهدف إلى استكشاف الموانئ السودانية وقدراتها، ما يمكن اعتباره نواةً لإنشاء قواعد عسكريةٍ بحريةٍ روسيةٍ وأميركية في بورتسودان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم