مصرع 19 من عناصر الأمن النيجيرية في كمين لتنظيم الدولة الإسلامية

عناصر من تنظيم بوكو حرام في نيجييرا ( أرشيف )

نصب متطرفون مرتبطون بتنظيم الدولة الإسلامية كمينا لموكب عسكري نيجيري، مما أسفر عن مقتل 15 جنديا وأربعة مقاتلين من مجموعات مسلحة في ولاية بورنو المضطربة في شمال شرق البلاد وفق ما أعلنت مصادر امنية، يوم السبت 13/3.

إعلان

وقالت المصادر إن الموكب تعرض لهجوم عنيف من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا قرب غودومبالي في منطقة بحيرة تشاد، يوم الخميس 11/3.

وقال عنصر في الجيش طلب عدم كشف اسمه "خسرنا 15 جنديا وأربعة مدنيين من قوة المهام المشتركة المدنية في كمين نصبه الارهابيون في غابة قرب غودومبالي"، وأضاف أن 13 من مقاتلي الحكومة أصيبوا في الكمين بينهم عشرة جنود.

وأوضح مصدر عسكري آخر أن الموكب المكوّن من 10 مركبات عسكرية، كان في طريقه إلى غودومبالي آتيا من بلدة كوكاوا للقيام بعملية عسكرية ضد المسلحين.

وهذا الهجوم هو الأحدث في اضطرابات أسفرت عن مقتل 36 ألف شخص وتشريد مئات الآلاف في شمال شرق نيجيريا منذ بدأ نشاط الجماعات الجهادية في تلك المنطقة قبل أكثر من عقد

وأصدر تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا، السبت 13/3، بيانا أعلن فيه مسؤوليته عن الكمين، بحسب وكالة سايت الأميركية المتخصصة بمراقبة المواقع الالكترونية الجهادية.

وأصبح تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا، بعد انشقاقه عن جماعة بوكو حرام الجهادية عام 2016، يمثل تهديدا أساسيا في نيجيريا حيث يهاجم القوات والقواعد العسكرية فيما يختطف ويقتل ركابا عند نقاط تفتيش وهمية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم