السودان: توقيع اتفاق بين الحكومة وجماعة متمردة لفصل الدين عن الدولة

رئيس المجلس السيادي السوداني اللواء عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال عبد العزيز الحلو، ورئيس جنوب السودان سلفاكير بعد التوقيع على اتفاق بين السودان وجماعة متمردة لفصل الدين عن الدولة في جوبا، جنوب السودان، 28 مارس 2021
رئيس المجلس السيادي السوداني اللواء عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال عبد العزيز الحلو، ورئيس جنوب السودان سلفاكير بعد التوقيع على اتفاق بين السودان وجماعة متمردة لفصل الدين عن الدولة في جوبا، جنوب السودان، 28 مارس 2021 © رويترز

وقعت الحكومة السودانية وجماعة متمردة رئيسية يوم الأحد 28 مارس 2021 وثيقة تمهد الطريق أمام إبرام اتفاق نهائي للسلام من خلال ضمان حرية العبادة للجميع وفصل الدين عن الدولة.

إعلان

ويعتبر هذا التوقيع خطوة مهمة في الجهود التي تبذلها حكومة تقاسم السلطة برئاسة عبد الفتاح البرهان للتوصل لاتفاقات مع الجماعات المتمردة في أنحاء البلاد وإنهاء صراعات مستمرة منذ عشرات السنين أدت إلى تشريد الملايين وسقوط مئات الآلاف من القتلى.

ووقع السودان في عام 2020 اتفاق سلام مع جماعات كثيرة من بينها جماعات من إقليم دارفور غرب البلاد.

لكن جماعة تمرد رئيسية، وهي الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، لم تنضم لاتفاق في عام 2020 بسبب تمسكها بمطلبها أن يتخلى السودان عن تطبيق الشريعة في السياسة وتصبح دولة علمانية ديمقراطية.

ويعني توقيع "إعلان المبادئ" اليوم الأحد في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان بين الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال أن محادثات التوصل لاتفاق نهائي يمكن أن تبدأ الآن.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم