متمردو تشاد مستعدون لوقف إطلاق النار وبحث تسوية سياسية

 قوات تشادية
قوات تشادية © RFI

ذكر متحدث باسم المتمردين في شمال تشاد يوم الأحد 25 نيسان 2021 أنهم مستعدون للالتزام بوقف لإطلاق النار وبحث تسوية سياسية بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي على جبهة القتال الأسبوع الماضي.

إعلان

وعبر المتمردون، المعروفون باسم جبهة التغيير والوفاق في تشاد، الحدود من ليبيا في الشمال في 11 أبريل نيسان مطالبين بإنهاء حكم ديبي المستمر منذ 30 عاما. ووصلوا إلى منطقة تبعد 200 إلى 300 كيلومتر عن العاصمة نجامينا قبل أن يصدهم الجيش.

ولقي ديبي حتفه يوم الاثنين أثناء زيارته للقوات على الجبهة غداة إعلان فوزه بانتخابات. وأحدثت وفاته صدمة في البلد الذي يقع في وسط أفريقيا ويعد منذ فترة طويلة حليفا للغرب في مواجهة الإسلاميين المتشددين.

وقال الجيش والمتمردون إن القوات الجوية تقصف مواقع المتمردين منذ ذلك الحين.

وذكر الجيش يوم السبت أنه "سحق" المتمردين. وقال كينجابي أوجوزيمي دي تابول المتحدث باسم جبهة التغيير والوفاق في تشاد "الجبهة مستعدة للالتزام بوقف لإطلاق النار من أجل تسوية سياسية تحترم استقلال تشاد وسيادتها ولا تؤيد انقلابا".

واستولى مجلس عسكري برئاسة محمد إدريس ديبي، نجل الرئيس الراحل، على السلطة بعد وفاته، وقال إنه يعتزم الإشراف على فترة انتقالية مدتها 18 شهرا إلى حين إجراء انتخابات.

وقال المتمردون إنهم لن يقبلوا "بالملكية" ووصف ساسة المعارضة الأمر بأنه انقلاب.

ودعت المعارضة والمجتمع المدني إلى احتجاجات سلمية وحوار وطني لإنهاء الأزمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم