مجتمع

وفاة "ملاك الموت" في مصر الذي نفذ 1070 حالة إعدام

ahsmaoui
ahsmaoui © afp

انشغلت وسائل الاعلام المصرية والعربية في الساعات الماضية بوفاة حسين القرني الفقي الشهير بـ«عشماوي»، وهو أشهر منفذ أحكام الإعدام في مصر وذلك بعد وفاته بالقاهرة يوم الاحد الفائت.

إعلان

 

حسين عشماوي دخل موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية العالمية من بابها الواسع بعد تسجيل رقم حالات الإعدام التي نفذها والذي وصل إلى 1070 حالة إعدام ( 20 % منهم ناث معظمهن قتلن أزواجهن)، كأكبر منفذ لعدد حالات إعدام منذ التسعينات وحتى نهاية خدمته في 2011.

وفي السنوات الماضية، حل "عشماوي" ضيفا على عدد من البرامج الحوارية، خلالها روى بعضا من أغرب المواقف التي صادفها أثناء تنفيذه لأحكام الإعدام، فكان بعض المحكوم عليهم يتصرفون بشكل مفاجئ، إلى حد تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر. وقد كشف عشماوي في لقاء سابق مع إحدى القنوات المصرية، عن أكثر الضحايا الذي أثروا فيه خلال إعدامهم، وكانت الضحية سيدة، متهمة في قضية قتل زوجها بمساعدة عشيقها  وهو ما يعرف بمصر بقضية « برنسيسة منيا القمح ».

وسائل اعلام مصرية قالت إن تسمية منفذ الإعدام، في مصر بـ«عشماوي» ترجع إلى شخص تولى منفرداً هذه المهمة في عشرينات القرن الماضي، يدعى أحمد عشماوي، لكن زيادة أحكام الإعدام تطلبت مزيداً من أصحاب هذه المهنة، حملوا جميعاً اللقب نفسه رغماً عنهم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم