عشرة قتلى وخطف طلاب في هجمات بجنوب شرق نيجيريا

آباء وأقارب الطلاب الذين تم اختطافهم يسيرون نحو الجمعية الوطنية خلال مظاهرة في أبوجا في 4 مايو  2021
آباء وأقارب الطلاب الذين تم اختطافهم يسيرون نحو الجمعية الوطنية خلال مظاهرة في أبوجا في 4 مايو 2021 © أ ف ب

قتل عشرة أشخاص بينهم شرطيان وخطف عدة طلاب في جنوب شرق نيجيريا، وفق ما أعلنت الشرطة يوم الجمعة 7 مايو 2021 في منطقة تشكل مسرحا لتوتر انفصالي متزايد.

إعلان

وهاجم مسلحون يوم الخميس 6 مايو 2021 مركز الشرطة في أوبوسي بولاية انامبرا حيث قام الشرطيون بالرد. وقال الناطق باسم شرطة الولاية ايكنغا توشوكو في بيان إن "عنصري شرطة دفعا الثمن الاقسى" مضيفا انه تم فتح تحقيق لمعرفة المنفذين.

أضرم المهاجمون أيضا النار في قسم من المركز وبسيارتين قبل أن يلوذوا بالفرار.

وفي حادث منفصل، صدت قوات الأمن هجوما ضد مركز شركة أورلو في ولاية إيمو المجاورة كما أضافت الشرطة.

وقتل ثمانية مهاجمين كما قال مصدر في الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه.

ويشهد جنوب شرق نيجيريا منذ الأسابيع الماضية تصاعدا في الهجمات التي تستهدف قوات الأمن وتنسبها السلطات الى عناصر "شعب بيافرا الأصلي" وهي مجموعة انفصالية تنشط من أجل استقلال بيافرا.

وفي حادث آخر في المنطقة نفسها بجنوب شرق نيجيريا، في ولاية آبيا تم خطف طلاب وركاب حافلة من قبل مجهولين مسلحين يوم الأربعاء 5 مايو 2021 على طريق يؤدي الى ولاية إيمو المجاورة كما أعلنت الحكومة المحلية.

وقال مفوض الاعلام في ولاية آبيا جون أوكيي كالو إن طلابا من جامعة الولاية "صادفوا عصابة مسلحة اقتادتهم إلى الغابة المجاورة مع ركاب آخرين لم تعرف هوياتهم".

وأوضح أن "اثنين من الطلاب تمكنوا من الفرار لكن الآخرين لا يزالون محتجزين".

وعمليات الخطف مقابل فدية تتكرر في نيجيريا، ففي وسط غرب وشمال غرب البلاد استهدفت في الأشهر الماضية طلابا وتلاميذ بالمئات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم