الإمارات والأمم المتحدة تبحثان أوضاع الصومال

مسلحون موالون للمعارضة في العاصمة الصومالبة مقديشو
مسلحون موالون للمعارضة في العاصمة الصومالبة مقديشو © رويترز

التقى سفير الإمارات لدى الصومال محمد أحمد عثمان الحمادي يوم الأحد  في 06 يونيو 2021 المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصومال جيمس إسوان في مقر السفارة بالعاصمة مقديشو، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية.

إعلان

وجرى خلال اللقاء بحث "تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات ومكتب الأمم المتحدة في الصومال، وآلية العمل المشترك لدعم الأمن والاستقرار في الصومال، وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك".

وقدم السفير "شكره وتقديره للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة على حرصه على توطيد علاقات التعاون بين سفارة دولة الإمارات ومكتب الإيغاد في الصومال"، بحسب الوكالة.

من جهته "أشاد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بجهود دولة الإمارات المتواصلة في دعم مسيرة الأمن والاستقرار في الصومال، والمشاريع التنموية والإنسانية التي تنفذها في مختلف المناطق والأقاليم الصومالية".

ولا يزال الاسلاميون يسيطرون على أجزاء كبيرة من الأراضي الصومالية ويشنون بانتظام هجمات على أهداف حكومية وعسكرية ومدنية في مقديشو وكثير من المدن الكبرى في البلاد.

أما حكومة مقديشو، فلا تسيطر سوى على قسم ضئيل من أراضي البلاد مدعومة بقوة "أميصوم" التابعة للاتحاد الإفريقي والتي تعمل بتفويض من الأمم المتحدة وتعد نحو عشرين ألف عنصر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم