أركان الجيش الفرنسي: مقتل عسكري نيجيري وإصابة جنديين فرنسيين خلال معارك في مالي

جنود فرنسيون شمال مالي
جنود فرنسيون شمال مالي © أ ف ب

قتل جندي نيجيري وأصيب آخر إلى جانب جنديين فرنسيين خلال معارك مع جهاديين في مالي، وفق ما ذكرت يوم الأربعاء 16 يونيو 2021 هيئة أركان الجيش الفرنسي.

إعلان

وفي يوم الثلاثاء، تعرض جنود من قوة برخان الفرنسية المناهضة للجهاديين وسرية الأمن الداخلي النيجيرية رقم 114 خلال مهمة استطلاعية "لهجوم" شنه جهاديون.

قال المتحدث باسم هيئة الأركان الفرنسية الكولونيل فريديريك باربري "خلال المعارك قتل جندي نيجيري واصيب اخر" وأضاف "كما أصيب جنديان فرنسيان، وتم إجلاؤهما ومعالجتهما في مستشفى غاو العسكري".

واوضح المتحدث أن الجنود تلقوا دعماً من الطائرات المروحية والمقاتلة. وقاموا "بتحييد" الجهاديين الذين لم يتم الإبلاغ عن عددهم.

وباتت نهاية عملية برخان وشيكة، وستستبدل بإطار عمل دولي أصغر حجما يركز على دعم القوات المحلية ومرافقتها في القتال، يؤمل أن تساهم فيه الدول الأوروبية وأن تستثمر فيه دول الساحل.

وتأتي إعادة رسم الأهداف الفرنسية مع اقتراب الانتخابات الرئاسية لعام 2022، في وقت تطرح كثير من الأسئلة حيال الجهود العسكرية الفرنسية، لا سيما في ما يتعلق بالعسكريين الخمسين الذين قتلوا أثناء المعارك في الساحل منذ عام 2013.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم