اكتشاف ثالث أكبر ماسة في العالم في جنوب بوتسوانا

الماسة المكتشفة
الماسة المكتشفة AFP - MONIRUL BHUIYAN

اكتشف عمال مناجم في بوتسوانا ماسة مذهلة تزن 1098 قيراطًا قد تكون ثالث أكبر ماسة في العالم، وفقًا لتقرير نشرته مجلة "لايف ساينس" العلمية يوم الأربعاء 16 يونيو 2021.

إعلان

وتم اكتشاف الجوهرة العملاقة في الأول من شهر يونيو 2021 في منجم "جوانينج" في جنوب بوتسوانا، والذي يعتبر أغلى منجم في العالم، وفقًا لبلومبرج .

وقال متحدث باسم شركة التعدينDebswana - وهي مشروع مشترك بين شركةDe Beers وحكومة بوتسوانا - إن الأحجار الكريمة الضخمة هي أكبر ماسة تم اكتشافها على الإطلاق في تاريخ الشركة الممتد لخمسة عقود.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن بوتسوانا هي أكبر منتج للألماس في إفريقيا، وهي أيضًا موطن للمنجم حيث تم اكتشاف ثاني أكبر ماسة في العالم - حجر يبلغ وزنه 1110 قيراط يسمى ليسيدي لا رونا - في عام 2015.

و ذكرت بلومبرج أنه سيتم تقييم الحجر الجديد في الأسابيع المقبلة، وعند هذه المرحلة يمكن لشركة تجارة ألماس المملوكة للدولة في بوتسوانا أن تقرر ما إذا كانت ستشتريها منDebswana أو تسمح لشركةDe Beers ببيعها.

وبلغ قياس أكبر ماسة في العالم 3.106 قيراط عندما تم اكتشافها في جنوب إفريقيا عام 1905. وفي عام 1908، تم تقطيع الجوهرة العملاقة إلى حوالي 100 قطعة، وتم شحن أكبر قطعة تزن 530 قيراطًا إلى لندن، لتزيين  الجزء العلوي من صولجان الملكة البريطانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم