رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين يعلن استقالته

رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين
رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين ( أ ف ب)

قدم رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين يوم الاثنين 28 يونيو 2021 استقالته بعد أسبوع على حجب الثقة عنه، فاسحا المجال أمام رئيس البرلمان لمحاولة إيجاد رئيس جديد للحكومة.

إعلان

واستبعد المسؤول الاجتماعي-الديموقراطي الذي كان أمامه حتى الاثنين ليكشف عن قراره، بذلك خيار إجراء انتخابات مبكرة قال خلال مؤتمر صحافي إنها "ليست الحل الأفضل للسويد".

وأوضح لوفين "قبل سنة من الانتخابات الدورية ونظرا إلى الوضع الاستثنائي في البلاد التي تشهد جائحة وما تحمله من تحديات، فإن انتخابات مبكرة ليست الحل الأفضل للسويد".

وأضاف "لهذا السبب طلبت من رئيس البرلمان أن أقال من مهامي كرئيس للوزراء".

وكان لوفين أصبح الأسبوع الماضي أول رئيس حكومة في البلاد تحجب عنه الثقة في البرلمان.

لكنه قال الاثنين إنه مستعد لتولي المنصب مجددا في إطار استشارات برلمانية.

وستتولى حكومته تصريف الأعمال بانتظار تشكيل حكومة جديدة.

وأدت قضية الإيجارات المدعومة التي يستفيد منها عدد من السويديين وهو موضوع حساس جدا من الناحية السياسية، إلى سقوط رئيس الوزراء.

وكان حزب اليسار نفذ تهديده بحجب الثقة عن الحكومة مع المعارضة اليمينية واليمين المتطرف في حال لم تتراجع السلطة التنفيذية عن مشروع تحرير أسعار الإيجارات.

ولم تفض المشاورات التي أجراها لوفين على مدى سبعة أيام في محاولة للتوصل إلى غالبية جديدة، إلى اي نتيجة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم