جنوب إفريقيا: المحكمة الدستورية تحدد جلسة للنظر في طلب جاكوب زوما المدان قضائيا

جاكوب زوما
جاكوب زوما REUTERS - POOL

تنظر المحكمة الدستورية في جنوب إفريقيا خلال الشهر الجاري في إدانة الرئيس السابق جاكوب زوما بالسجن 15 شهرا بناء على طلب تقدّم به الأخير لإلغاء الحكم.

إعلان

وأعلنت أعلى محكمة في البلاد أنّ "الجلسة حددت في 12 تموز/يوليو"، بعدما قضت الثلاثاء بسجن الرئيس السابق 15 شهرا لرفضه مرارا الإدلاء بشهادته في تحقيقات قضايا فساد. ولا يمكن الطعن في هذا القرار الذي وصف بأنه "تاريخي".

إلا انّ زوما أودع التماسا الجمعة يطلب فيه رسمياً من المحكمة الدستورية إلغاء حكمها.

وقال الخبير الدستوري لاوون نايدو إنّ الجلسة الجديدة "لا تعلّق بشكل تلقائي تنفيذ الحكم"، موضحاً أنّه يتعين على زوما تسليم نفسه بحلول الأحد في غياب قرار قضائي آخر.

وكانت المحكمة لفتت إلى أنّه في حال عدم تسليم الرئيس السابق نفسه للسلطات، فإنّ الشرطة ستحضر لاعتقاله ونقله إلى السجن حيث سيقضي عقوبته.

وأعقب صدور الحكم تدفق مئات من مؤيدي زوما إلى مقر إقامته الشاسع في نكاندلا. واشتهر هذا المقر على خلفيه تجديده بقيمة 20 مليون يورو من أموال دافعي الضرائب خلال فترة رئاسته (2009-2018).

وتظاهر محاربون تقليديون من قبائل الزولو مرتدين جلود نمور ومسلحين بحراب السبت أمام مقر زوما دعما له.

وأكد كارل نيهاوس المقرب من الرئيس السابق (79 عاما) لوكالة فرانس برس أن زوما موجود في المقر. وأفاد مراسل فرانس برس أن عددا من أعضاء حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم دخلوا المكان وغادروه.

وكلّف هذا الحزب وفداً التوجّه إلى مقاطعة زولو للدعوة إلى الهدوء فيما جرى تعزيز الانتشار الأمني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية