موجة حرّ "استثنائية" تضرب المغرب وتسجل درجات حرارة قياسية

مدينة تطوان، المغرب
مدينة تطوان، المغرب © فليكر (Will De Freitas Aleksandr Zykov)

سجلت مناطق مغربية في الأيام الأخيرة درجات حرارة "قياسية واستثنائية" في ظل موجة حر سادت المملكة بسبب كتل هوائية آتية من الصحراء الكبرى، وفق ما أفادت السلطات يوم الإثنين في 12 تموز - يوليو 2021. 

إعلان

قالت المديرية العامة للأرصاد الجوية في بيان إن موجة حر شديدة عمت معظم أرجاء المملكة ما بين الجمعة والأحد مع تسجيل "درجات حرارة قياسية واستثنائية في بعض المناطق"، متجاوزة المعدلات المسجلة عادة خلال شهر تموز- يوليو بما يتراوح بين 5 درجات إلى غاية 12 درجة.

وبلغت أعلى الدرجات المسجلة 49,6 في مدينة سيدي سليمان (شمال غرب) يوم السبت الفائت.

وعزت المديرية هذا الحر إلى "صعود كتل هوائية حارة وجافة قادمة من الصحراء الكبرى نحو المملكة"، متوقعة انخفاض درجات الحر شمال البلاد في اليومين المقبلين مع استمرار الطقس حارا في باقي المناطق.

وعادة ما يشهد المغرب ارتفاعا في درجات الحرارة في المناطق الداخلية خلال الصيف. لكن العام الماضي كان الأكثر حرارة على الإطلاق في المغرب "بمتوسط حرارة فاق المعدل المناخي العادي لفترة 1981-2010 بحوالي 1,4+ درجة مئوية"، وفق ما أفادت مديرية الأرصاد الجوية في وقت سابق.

وعلى المستوى العالمي، تشير المنظمة الدولية للأرصاد الجوية وخدمة الأرصاد الجوية البريطانية إلى أن احتمال ارتفاع درجة الحرارة العالمية فوق 1,5 درجة في السنوات الخمس المقبلة هو 40 بالمئة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم