بوركينا فاسو: نزوح أكثر من 237 ألف شخص بسبب هجمات متطرفين

جيش بوركينا فاسو في واغادوغو
جيش بوركينا فاسو في واغادوغو © أ ف ب

أجبر اكثر من 237 ألف شخص على الفرار من ديارهم في الأشهر الستة الماضية في بوركينا فاسو، الدولة التي تواجه هجمات جهادية دامية، ما يرفع عدد النازحين إلى أكثر من 1,3 مليون، وفق ما أعلنت الحكومة.

إعلان

وقال متحدث حكومي لدى الإعلان عن الأعداد الأربعاء 14 يوليو 2021، إن غالبية النازحين، أي قرابة 60 بالمئة، هم من الأطفال فيما تمثل النساء 23 بالمئة منهم.

وقال أوسيني تمبورا "تم تسجيل 237,078 نازحا في النصف الأول من 2021، ما يرفع عدد النازحين من 1,074,993 في كانون الأول/ديسمبر 2020، إلى 1,312,071 في 30 حزيران/يونيو 2021".

وكان تمبورا يتحدث بعد اطلاع الحكومة على تقرير حول الوضع الإنساني في الدولة الفقيرة بغرب إفريقيا، والبالغ عدد سكانها أكثر من 20 مليون نسمة بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

وبحسب المجلس الوطني للإغاثة الطارئة (كوناسور) ، فقد تأثرت 271 بلدية معظمها في وسط وشمال وشرق البلاد، وهي المناطق الأكثر تضررا من الهجمات.

"وأمام هذا الوضع تم توزيع 30 ألف طن من الحبوب منذ 31 آذار/مارس، وصلت إلى نحو 848,925  شخصا من بينهم أكثر من 400 ألف نازح ومجموعات أخرى من الفئات الضعيفة لا سيما ضحايا الكوارث الطبيعية"، وفق تمبورا.

وتتعرض بوركينا فاسو منذ 2015 لهجمات متزايدة تشنها مجموعات متطرفة.

وتبذل قوات الأمن جهودا لوضع حد لأعمال العنف التي تنفذها جماعات جهادية والتي أودت بأكثر من 1500 شخص منذ 2015.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم