السنغال تهدد بإغلاق حدودها لوقف تفشي الفيروس

90% من دول القارة الإفريقية عاجزة عن تحقيق هدفها بشأن التطعيم لمكافحة تفشي وباء كورونا
90% من دول القارة الإفريقية عاجزة عن تحقيق هدفها بشأن التطعيم لمكافحة تفشي وباء كورونا © أ ف ب

هدد رئيس السنغال ماكي سال بإغلاق الحدود وفرض قيود على التنقل داخل البلاد في وقت تسجل أعداد الإصابات بكوفيد-19 ارتفاعا في أنحاء الدولة الواقعة بغرب إفريقيا.

إعلان

في كلمة بثها التلفزيون حض سال المواطنين على الحد من تجمعاتهم وتنقلاتهم، وعلى وضع الكمامات والتقيد بتدابير التباعد الاجتماعي للحد من تفشي الفيروس. لكنه أضاف أنه سيتخذ "الإجراءات الضرورية كافة" إذا استمرت الإصابات في الارتفاع، ومن ضمن ذلك إغلاق الحدود وفرض قيود على التنقل داخل البلاد.

يأتي إعلان الرئيس في وقت سجلت السنغال حصيلة يومية قياسية من الإصابات بالفيروس هذا الأسبوع، قبيل عطلة عيد الأضحى الذي تتجمع خلاله العائلات وكثيرا ما تقطع مسافات بعيدة لتلتقي الواحدة الأخرى.

والسبت قالت وزارة الصحة في الدولة التي تعد 16 مليون نسمة إنها سجلت 1366 إصابة جديدة، مع معدل اختبارات إيجابية بلغ 36 بالمئة.

والرقم أكبر بنحو مرتين عن الحصيلة اليومية القياسية المسجلة الاربعاء والتي بلغت 733 إصابة.

وحذر سال من مخاطر المتحورة دلتا بشكل خاص. وقال "علينا أن ندرك أن المتحورة دلتا هذه لها سرعة عدوى غير مسبوقة".

منذ ظهور الوباء تم تسجيل أكثر من 50 ألف إصابة في السنغال وأكثر من 1200 وفاة.

لكن هذا البلد يعاني نقصا في اللقاحات فيما يبلغ عدد الملقحين حتى الآن 605 آلاف شخص.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت ترقب وصول 500 ألف جرعة لقاح قبل نهاية الشهر، وأملت وضع حد للنقص.

وتجنب الرئيس سال حتى الآن فرض تدابير صارمة للحد من الفيروس معولا بدلا من ذلك على المسؤولية الفردية.

 ورُفع حظر للتجول وقيود على التجمعات بعد اندلاع أعمال شغب في آذار/مارس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم