القضاء النيجيري يطلق سراح زعيم شيعي موقوف منذ عام 2015

رجال أمن يقومون بفحص رجل بجانب المحكمة العليا في كادونا أثناء جلسة الاستماع لزعيم شيعي في نيجيريا
رجال أمن يقومون بفحص رجل بجانب المحكمة العليا في كادونا أثناء جلسة الاستماع لزعيم شيعي في نيجيريا / رويترز

أطلق القضاء في نيجيريا سراح الزعيم النيجيري الشيعي ابراهيم زكزكي الموقوف مع زوجته منذ العام 2015 على خلفية جريمة قتل، وفق ما أعلن محاموه.

إعلان

وزكزكي معارض وعلى خلاف حاد مع السلطات بسبب دعوته إلى ثورة إسلامية على الطريقة الإيرانية في نيجيريا، حيث الشيعة أقلية.

وكان زكزكي قد أوقف مع زوجته ومئتين من أنصارهما خلال حملة أمنية عنيفة في مدينة زاريا في شمال نيجيريا.

وأمرت محكمة فدرالية في عام 2016 بإطلاق سراح زكزكي وزوجته، لكن الحكومة لم تمتثل للقرار ووجهت إليهما تهما جديدة.

وقال المحامي ساداو غاربا لوكالة فرانس برس "لم يثبت أي من شهود الادعاء أنهما (زكزكي وزوجته) ارتكبا مخالفة"، واضاف أن الزوجين أطلق سراحهما "واستعادا اليوم حريتيهما".

وأكد رئيس هيئة الادعاء داري باييرو إطلاق سراح الزوجين لكنّه اعلن أن الدولة تعتزم استئناف الحكم.

وزكزكي مؤسس "الحركة الإسلامية في نيجيريا" أوقف مع زوجته في 2015 بعد قمع تظاهرة أسفر عن مقتل المئات.

و"الحركة الاسلامية في نيجيريا" التي ظهرت كحركة طلابية عام 1978 قبل أن تتحول إلى تنظيم ثوري لا تزال قريبة من طهران وتثير غضبا كبيرا في نيجيريا حيث لا يخفي السنة ولاءهم للسعودية.

ويشكل الشيعة أقلية صغيرة في شمال نيجيريا حيث الغالبية من المسلمين السنة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم