إطلاق نار كثيف في العاصمة الغينية

خريطة غينيا
خريطة غينيا © ويكيبيديا

أظهرت مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال شاهد من رويترز إن دوي إطلاق نار كثيف سُمع بالقرب من القصر الرئاسي في كوناكري عاصمة غينيا صباح الأحد 09/05 ، بينما جابت شوارع المدينة أرتال من العربات المدرعة وشاحنات تحمل جنودا.

إعلان

وقال مصدر عسكري إنه تم إغلاق الجسر الوحيد الذي يربط البر الرئيسي بحي كالوم، الذي يضم معظم الوزارات والقصر الرئاسي وتمركز العديد من الجنود بعضهم مدجج بالسلاح حول القصر.

وذكر مسؤول حكومي كبير أن الرئيس ألفا كوندي لم يصب بأذى لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى. وقال شاهد لرويترز إنه رأى مدنيا مصابا بأعيرة نارية.

وأظهرت لقطات بثت على مواقع التواصل الاجتماعي، ولم تتمكن رويترز من التحقق منها حتى الآن، إطلاق نار كثيف في أنحاء المدينة ومركبات تحمل جنودا تقترب من البنك المركزي القريب من القصر.

وشاهد مراسل لرويترز رتلين من العربات المدرعة والشاحنات الصغيرة يتجهان نحو ميناء كوناكري بالقرب من القصر أيضا. وصاحب أحد الرتلين سيارة بيضاء بدا أنها سيارة إسعاف.

وعلى مدى عشر سنوات من حكم كوندي، شهدت غينيا نموا اقتصاديا مستداما بفضل ثروتها من البوكسيت وخام الحديد والذهب والألماس، لكن قلة من مواطنيها تمتعوا بالمزايا. وفي أكتوبر تشرين الأول، فاز كاندي البالغ من العمر 83 عاما بفترة رئاسة ثالثة في انتخابات شابتها احتجاجات عنيفة وقُتل فيها العشرات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم