الإفراج عن مجموعة جديدة من الطلاب المخطوفين في نيجيريا

رهائن محررون في نيجيريا
رهائن محررون في نيجيريا - رويترز

أفرج عن عشرة رهائن إضافيين من 121 طالبا كانوا قد خُطفوا في تموز/يوليو 2021 من مدرسة في شمال غرب نيجيريا، وفق ما أعلن رئيس جمعية أهالي الطلاب.

إعلان

وقال جوزيف حياب، رئيس جمعية أهالي الطلاب المخطوفين الأحد 19 سبتمبر 2021 إن "قطاع الطرق أطلقوا أمس سراح 10 طلاب التقوا ذويهم".

وأوردت الجمعية أن مئة مخطوف تم تحريرهم أو هربوا من خاطفيهم حتى الآن.

وأضاف حياب "لا يزال هناك 21 طالباً لدى الخاطفين ونأمل أن يتم الإفراج عنهم قريباً".

واشار إلى أن المفاوضات مع الخاطفين "كانت عصيبة"  لأنهم كانوا يطلقون سراح الرهائن بالقطارة وكان الأهل "يضطرون إلى دفع مبالغ كبيرة في كل مرة يتم فيها الإفراج عن مجموعة".

في 5 تموز/يوليو، أقدم عشرات المسلحين ليلاً على مهاجمة مدرسة معمدانية في ولاية كادونا شمال غرب البلاد، وخطفوا الطلاب بينما كانوا نياما في مهاجعهم.

وتسجل مناطق شمال غرب نيجيريا عمليات نهب وخطف الجماعي تنفذها عصابات مسلحة وتستهدف تلامذة وطلابا لقاء فدية.

وتم خطف أكثر من ألف طالب وتلميذ منذ كانون الأول/ديسمبر، بحسب السلطات. وأطلق سراح معظم المخطوفين بعد مفاوضات ودفع فديات، رغم نفي السلطات النيجيرية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم