دولة واحدة في العالم تسير في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق أهدافها المناخية... فمن هي؟

بحيرة جافة في بوليفيا بفعل التغير المناخي،
بحيرة جافة في بوليفيا بفعل التغير المناخي، © رويترز

دولة واحدة فقط في العالم يمكن اعتبار أنها تسير على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافها المناخية وحصلت على "درجة مناخ" عالمية متوافقة مع الأهداف التي حددتها اتفاقية باريس الموقعة عام 2015.

إعلان

بحسب دراسة جديدة أصدرها مؤشر Climate Action Tracker المستقل ونشرها موقع Nature World News في 20 أيلول/سبتمبر 2021، فإن غامبيا هي الدولة الوحيدة التي ستكون قادرة على تلبية أهدافها المناخية.

وفحصت الدراسة العمل المناخي المبذول من قبل 36 دولة بالإضافة إلى الدول الأوروبية وقدمت تصنيفاً بناءً على عوامل مختلفة بينها سياسات المناخ الوطنية واستخدام الأراضي والدعم المالي والأهداف المناخية التي حددتها هذه البلدان لنفسها.

وبينما جاءت غامبيا في المركز الأول، قالت الدراسة أن دولاً أخرى مثل كوستاريكا والمغرب وإثيوبيا والمملكة المتحدة ليست بعيدة عن الركب وحصلت على تصنيف "شبه كاف".

ووفقاً للدراسة فإنه "حتى البلدان ذات الأهداف القوية ليست في الغالب على المسار الصحيح لتحقيقها، كما فشل البعض الآخر في تقديم التزامات أقوى لعام 2030".

وقالت الدراسة أنه "في ظل الإجراءات الحالية وإذا بقيت الانبعاثات العالمية حول ما هي عليه اليوم بحلول عام 2030، فسوف يزداد الانبعاث الملوث بمقدار ضعف ما هو مطلوب للوصول إلى 1.5 درجة مئوية".

وتستخدم غامبيا، وهي دولة صغيرة في غرب إفريقيا، جزءاً كبيراً من الطاقة المتجددة وقد بنت واحدة من أكبر منشآت الطاقة الشمسية في المنطقة لاستعادة 10000 هكتار من الغابات. بالإضافة إلى ذلك، تقوم غامبيا بتحويل الأراضي الزراعية التي غمرتها الفيضانات إلى حقول أرز جافة وكل هذه الجهود الهائلة وضعت البلاد على رأس القائمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم