الكونغو تعلن اعتقال شخص "من الشرق الأوسط" يشتبه بصلته بميليشيا إسلامية شرق البلاد

عناصر من جيش الكونغو الديمقراطية في أعقاب هجوم ارتكبه متطرفون إسلاميون
عناصر من جيش الكونغو الديمقراطية في أعقاب هجوم ارتكبه متطرفون إسلاميون © أ ف ب

قالت جمهورية الكونغو الديمقراطية إنها ألقت القبض على أحد رعايا دولة في الشرق الأوسط للاشتباه في وجود صلة بينه وبين ميليشيا إسلامية في شرق البلاد فيما قد يكون أول مرة يُضبط فيها مقاتل غير أفريقي مع تلك الجماعة.

إعلان

وتحمّل السلطات جماعة القوات الديمقراطية المتحالفة وهي تنظيم إسلامي مسلح يقوده أوغنديون مسؤولية ارتكاب عشرات المذابح بالفؤوس والأسلحة النارية في السنوات الثلاث الأخيرة أغلبها وقع في قرى نائية. وفي 2019 بايعت قيادة الجماعة تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن بدوره مسؤوليته عن عشرات من الهجمات التي نفذتها الجماعة وذلك رغم أن خبراء الأمم المتحدة يقولون إنهم لم يعثروا على دليل حاسم على أن تنظيم الدولة الإسلامية له السيطرة على عمليات الجماعة.

وأكد باتريك مويايا المتحدث باسم حكومة الكونغو اعتقال الرجل. وقال مويايا لرويترز "الشخص المعتقل أردني الجنسية. وتم نقله إلى كينشاسا لمزيد من الاستجواب". غير أن وثائق اطلعت عليها رويترز تبين أن الرجل يحمل تصريح إقامة في كوسوفو وتشير إلى أنه يحمل الجنسية السعودية وفي الأربعين من عمره.

وذكرت تقارير داخلية للجيش اطلعت عليها رويترز أن من المعتقد أنه كان مسؤولا عن الطائرات المسيرة في الميليشيا وأنه تم اعتقاله يوم 18 سبتمبر أيلول في ماكيسابو بالقرب من مدينة بيني حيث تنشط الميليشيا. وقال مقاتلون سابقون في الميليشيا لمحققي الأمم المتحدة إن الجماعة استخدمت طائرتين مسيرتين على الأقل في أعمال المراقبة. وقال لارين بول من مؤسسة بريدجواي فاونديشن الأمريكية للأبحاث "إذا تأكد أن هذا الشخص أرسلته القيادة المركزية لتنظيم الدولة الإسلامية فستكون تلك هي أول إشارة واضحة إلى أن التنظيم يوفر مساعدة تقنية مباشرة لفرعه في الكونجو".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم