السودان يعلن مصادرة شركات ومكاتب نقل أموال إلى الخارج تتبع لحركة "حماس"

إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ( أ ف ب)

أفاد مصدر في "لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 واسترداد الأموال العامة" في السودان وكالة فرانس برس الخميس 09/23 بأنه تمت مصادرة أصول تعود إلى حركة حماس الفلسطينية التي نفت أن لديها استثمارات في البلاد.

إعلان

وقال المصدر في اللجنة التي تشكلت عقب الاطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في نيسان/ابريل 2019، إنه "تمت مصادرة شركات تتبع لحركة حماس وهي حسان والعابد للانشاءات والرواد العقارية إضافة الى مشروع زراعي باسم البداية وفندق بردايس في وسط الخرطوم ومكتب للتحويلات المالية كانوا يستخدمونه لنقل الأموال إلى الخارج باسم الفيحاء". 

وأضاف "صادرنا أيضا أسهما للحركة في شركة مع رجل أعمال سوداني في منطقة دنقلا" الواقعة على مسافة 450 كيلومترا شمال العاصمة الخرطوم. لكن الحركة نفت وجود استثمارات لها بالسودان.  وقال المتحدث باسم حماس حازم قاسم لوكالة فرانس برس "لا يوجد لنا أي استثمارات في السودان، ونؤكد أنه ليس لدينا أي مشكلة مع أي جهة سودانية". وأقام نظام البشير علاقات جيدة مع حركة حماس التي كان قادتها يترددون على الخرطوم.

وقد اتهمت اسرائيل السودان باستمرار بتهريب السلاح إلى حماس في قطاع غزة بالتعاون مع ايران، وهو ما كانت تنفيه حكومة البشير. واتهمت الخرطوم تل أبيب عام 2012 بقصف منشأة للتصنيع العسكري جنوب الخرطوم. لكن الحكومة التي تولت السلطة بعد الإطاحة بالبشير بدأت تطبيع العلاقات مع اسرائيل، ووقعت في كانون الثاني/يناير الماضي على "اتفاقيات ابرهام" للتطبيع مع الدولة العبرية برعاية الولايات المتحدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم