نيجيريا: ثورة غضب في أوساط مجموعة من الخاطفين بعد تلقيهم فدية بأوراق مزيفة

قوات من الجيش الكاميروني قرب الحدود مع نيجيريا 17 شباط/فبراير 2015 (أ ف ب)

في نيجيريا، تلقى خاطفون فدية من النقود المزيفة لكنهم لم يلاحظوا ذلك إلا بعد إطلاق سراح الرهائن، فاعتراهم الغضب وتوعدوا تعهدوا بالانتقام من الرجل الذي خدعهم.

إعلان

أفادت قناة "بنين ويب تي في" 31 آب/أغسطس 2021 أن مجموعة من الخاطفين في ولاية أبيا بنيجيريا تلقت فدية 10 آلاف يورو بأوراق عملة مزورة. لم يشك الخاطفون في شيء حتى وهم يعدوّن النقود، وعندما اكتشفوا الخدعة كان الرهائن قد أصبحوا على مسافة بعيدة عنهم.

وتوعد الخاطفون بالانتقام من الرجل الذي خدعهم وقاموا بتصوير مقطع فيديو قالوا فيه: "الله سيحاسبك!".

وتقوم مجموعات من قطاع الطرق بإرهاب السكان المحليين في نيجيريا منذ سنوات وشن غارات على القرى واختطاف شخصيات محلية أو مسافرين لطلب فدية.

ومنذ نهاية عام 2020، أصبحت عمليات خطف تلاميذ المدارس والطلاب أكثر شيوعاً حيث تم اختطاف 15 طالباً مؤخراً في ولاية كادونا وسط البلاد ثم أطلق سراحهم مقابل فدية تجاوزت 100 ألف يورو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم