إثيوبيا تجري انتخابات مؤجلة في ثلاث مناطق

العلم الإثيوبي
العلم الإثيوبي © فليكر

تجري إثيوبيا التي مزقتها الصراعات يوم الخميس 09/30 انتخابات لعشرات المقاعد البرلمانية الفدرالية، في الجولة الأخيرة من عملية التصويت قبل أن يشكل رئيس الوزراء أبيي أحمد حكومة جديدة الأسبوع المقبل.

إعلان

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح الخميس لتبدأ المنافسات الانتخابية الـ47 في ولايات صومالي وهراري والأمم الجنوبية كما قالت الناطقة باسم المجلس الانتخابي سوليانا شيميليس.

وأجرت ثاني أكبر دولة في إفريقيا من حيث عدد السكان انتخابات وطنية تاريخية في حزيران/يونيو وحقق حزب الازدهار الذي يتزعمه آبي فوزا ساحقا بولاية جديدة مدتها خمس سنوات بعدما حصل على 410 من أصل 436 مقعدا.

لكن لم يجر أي تصويت في منطقة تيغراي الواقعة في شمال البلاد حيث يدور صراع دموي اندلع في تشرين الثاني/نوفمبر، كما تأخر التصويت في83 دائرة انتخابية إما لأسباب لوجستية أو أمنية.

ومن غير المتوقع أن تظهر نتائج انتخابات الخميس التي لن يكون لها تأثير كبير على ميزان القوى في البرلمان، قبل 10 تشرين الأول/أكتوبر على أقرب تقدير.

وليس هناك جدول زمني محدد للانتخابات بالنسبة إلى المقاعد الـ36 المتبقية والتي تشمل 18 مقعدا في منطقة أمهرة وثمانية في أوروميا.

وشهدت أمهرة قتالا عنيفا بين القوات الحكومية وجبهة تحرير شعب تيغراي فيما تكافح أوروميا تمرد جبهة تحرير أورومو.

كذلك، سيصوت الناخبون على 108 مقاعد في المجالس الإقليمية الخميس.

وفي جنوب غرب إثيوبيا، سيشارك قرابة 900 ألف ناخب في استفتاء حول الانفصال عن الأمم الجنوبية وتشكيل منطقتهم الخاصة، وهي خطوة تهدف إلى توجيه المزيد من الأموال الفدرالية إلى منطقة عرقل تقدمها تاريخ طويل من انعدام الاستثمار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم