13 قتيلا في هجوم شنه مسلحون على قرية في وسط نيجيريا

أحد أفراد الحركات المسلحة في نيجيريا
أحد أفراد الحركات المسلحة في نيجيريا © رويترز

قتل ثلاثة عشر شخصا في هجوم شنه مسلحون على قرية في وسط نيجيريا مساء الثلاثاء09/28، حسب ما أفادت السلطات المحلية وكالة فرانس برس يوم الخميس 09/30.

إعلان

ويشهد شمال غرب نيجيريا ووسطها أعمال عنف متبادلة بين رعاة ومزارعين حول المراعي والمياه، وهجمات لعصابات إجرامية تقتحم القرى وتسرق الماشية وتمارس الخطف في مقابل فدية.

واستهدفت هذه العصابات هذا العام المدارس والجامعات وخطفت أكثر من 1400 طالب، بحسب منظمة اليونيسف. 

وقال محمد إدريس، المسؤول الإعلامي بولاية النيجر، "مساء الثلاثاء، حاصر قطاع طرق، قدموا من كادونا أو ولايات أخرى مجاورة، قرية كاتشوي في ناحية مونيا وشنوا هجوما". 

تقع هذه الولاية وهي تحمل نفس اسم الدولة الساحلية، في وسط نيجيريا. 

واعلن "أحصينا 13 جثة" مرجحاً ارتفاع عدد القتلى.

وأضاف أن "القرويين اختبأوا ونُقل بعضهم الى المستشفى". 

وتتمركز العصابات في مخيمات في غابة روغو المترامية الأطراف والواقعة بين ولايات كاتسينا وكادونا وزمفارا والنيجر. 

وأطلق الجيش حملة لمكافحة قطاع الطرق في مطلع أيلول/سبتمبر في ولاية زمفارا، وفرضت ولايات شمالية أخرى قيودا على التنقل بالإضافة إلى قطع الاتصالات في محاولة للسيطرة على المسلحين.

وانضمت ولاية كادونا الخميس إلى الولايات التي قطعت شبكة الاتصالات عن جزء من أراضيها. لكن هذه القيود أدت إلى تفاقم الصعوبات الاقتصادية لسكان هذه المناطق، التي تعاني من الفقر المدقع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم