إعلام: واشنطن طلبت من إسرائيل استخدام علاقاتها مع الجيش السوداني لتهدئة الأزمة

رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان
رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان © رويترز

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية تأكيد مسؤولين إسرائيليين الاربعاء 11/04 أن الولايات المتحدة طلبت من إسرائيل استخدام علاقاتها مع الجيش السوداني لتهدئة الأزمة الناجمة عن الانقلاب العسكري على حكومة عبد الله حمدوك المدنية.

إعلان

وقالت صحيفة "هآرتز" إن الطلب الأمريكي نُقل عبر وزير الخارجية أنتوني بلينكين إلى وزير الدفاع بيني غانتس وأن إسرائيل وافقت عليه وستستخدم علاقاتها مع الجيش السوداني.

إلى ذلك، قالت صحيفة "السوداني" السودانية أن وفداً إسرائيلياً يضم مسؤولين في الموساد زار الخرطوم في أعقاب الانقلاب.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية إن مسؤولين أمريكيين يتواصلون مع القيادة العسكرية السودانية لتأكيد موقف واشنطن والمجتمع الدولي حيال سيطرة الجيش على السلطة في البلاد مع التشديد على ضرورة استعادة حكومة انتقالية يقودها المدنيون.

وقال المتحدث باسم الوزارة، نيد برايس، في مؤتمر صحفي إن الفشل في إعادة الحكومة التي يقودها المدنيون في السودان لن يؤدي إلا إلى زيادة عزلة البلاد عن المجتمع الدولي.

خلال العام الماضي، عملت إسرائيل على تعزيز علاقتها مع السودان في إطار اتفاقات السلام التي وقعتها الدولة العبرية مع عدد من جيرانها مثل البحرين والإمارات العربية المتحدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم