بوركينا فاسو: الجيش يعلن مقتل جندي و23 إرهابياً خلال تصدّي قواته لهجومين جهاديين

قوات بوركينا فاسو
قوات بوركينا فاسو ( أ ف ب)

أعلن الجيش في بوركينا فاسو الإثنين 11/08 مقتل جندي و23 "إرهابياً" خلال تصدّي قواته لهجومين شنّهما جهاديون في شرق البلاد وجنوبها الغربي في الأيام الأخيرة.

إعلان

وقالت رئاسة أركان الجيش في بيان إنّه في شرق البلاد "صدّت كتيبة تانكوالو بمقاطعة كوماندجاري ليل 5-6 تشرين الثاني/نوفمبر هجوماً" شنّه جهاديون "وسقط خلاله للأسف عسكري من الكتيبة خلال القتال". وأضاف البيان أنّ "ثلاثة جنود آخرين أصيبوا بجروح وتمّ إخلاؤهم جوّاً باتجاه المنشآت الطبية التابعة للقوات المسلّحة".

وأكّدت رئاسة الأركان أنّ "ردّ عناصر الكتيبة أتاح تحييد حوالي 15 إرهابياً ومصادرة أسلحتهم، كما تم ضبط كمية كبيرة من الذخائر والدرّاجات النارية". وفي بيانها لفتت رئاسة الأركان إلى هجوم ثان وقع في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر في منطقة تابوكو بمقاطعة هويت (جنوب غرب) وتمكّنت خلاله وحدة من الجيش من "قتل ثمانية إرهابيين"، في حين لم يسقط أي عنصر في صفوف الوحدة العسكرية.

وأوضح البيان أنّ الوحدة العسكرية ضبطت بحوزة هذه المجموعة الجهادية "بنادق كلاشنيكوف عديدة وكمية كبيرة من الذخائر والمماشط والدراجات النارية وعبوات ناسفة بدائية الصنع ووسائل اتّصال ومقتنيات شخصية مختلفة." وتشهد بوركينا فاسو منذ 2015 هجمات جهادية متكررة ودامية، تُنفّذ غالباً في منطقتي الشمال والشرق القريبتين من مالي والنيجر. وتقع هجمات في بعض الأحيان في الجنوب.

وأدّت هذه الهجمات التي تترافق مع كمائن وتُنسب إلى جماعات جهادية مرتبطة بتنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة، إلى مقتل نحو ألفي شخص وأرغمت أكثر من 1.4 مليون شخص على الفرار من منازلهم، بحسب الأرقام الرسمية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم