بلينكن قلق إزاء التصعيد العسكري في إثيوبيا ويدعو إلى ضرورة إجراء مفاوضات

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في باريس
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في باريس © رويترز

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن الوزير أنتوني بلينكن يشعر بقلق بالغ إزاء التصعيد العسكري بإثيوبيا ويدعو إلى إجراء مفاوضات عاجلة بشأن الأزمة.

إعلان

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن الوزير أنتوني بلينكن يشعر بقلق بالغ إزاء التصعيد العسكري بإثيوبيا ويدعو إلى إجراء مفاوضات عاجلة بشأن الأزمة.

جاءت هذه التصريحات بعد ساعات من ظهور رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد على جبهة القتال مع الجيش الوطني.

وذكر برايس في بيان أدلى به في وقت متأخر الجمعة 26 تشرين الثاني – نوفمبر 2021: "عبّر الوزير بلينكن عن قلقه البالغ إزاء مؤشرات التصعيد العسكري المقلق في إثيوبيا وشدد على الحاجة إلى التحرك العاجل لإجراء مفاوضات".

جاء بيان برايس بعد اتصال هاتفي بين الرئيس الكيني أوهورو كينياتا وبلينكن.

وقالت هيئة البث الإثيوبية الرسمية (فانا) أمس الجمعة إن أبي موجود على جبهة القتال مع الجيش الذي يقاتل قوات تيجراي المتمردة في إقليم عفر بشمال شرق البلاد. ونشر أبي الفيديو نفسه على حسابه على موقع تويتر.

وتقاتل قوات الحكومة الإثيوبية قوات تيجراي منذ أكثر من عام في صراع أودى بحياة الآلاف وشرد الملايين في إثيوبيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم