غازات مسيلة للدموع خلال ندوة معارضة للانقلاب في الخرطوم

مظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم
مظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم © رويترز

أطلق مجهولون مساء يوم الجمعة 17 ديسمبر 2021 في الخرطوم غازات مسيلة للدموع على مئات السودانيين المشاركين في ندوة أقامها معارضون لانقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان على شركائه المدنيين في الحكم الانتقالي، بحسب ما افاد صحافي من فرانس برس.

إعلان

وكانت الندوة التي أقامها تحالف الحرية والتغيير المعارض للانقلاب والذي قاد الاحتجاجات التي أسقطت عمر البشير في العام 2019، في منطقة شمبات بمنطقة بحري في شمال الخرطوم، تناقش "الوضع السياسي الراهن وكيفية مواجهة الانقلاب" في حضور أكثر من 700 شخص، وفق المصدر.

وبعدما تحدث في الندوة محمد الفكي العضو السابق في مجلس السيادة، أعلى سلطة سياسية خلال المرحلة الانتقالية، ووزير شؤون مجلس الوزراء المعزول خالد عمر، فوجئ المشاركون باطلاق كثيف لقنابل غاز يدوية من وسط الحاضرين.

واثار هذا الأمر ارتباكا لم يتسن معه معرفة مصدر هذه الغازات، إذ لم يكن للشرطة أي وجود في الميدان الذي عقدت فيه الندوة، بحسب مراسل فرانس برس. وبسبب كثافة الغاز، قرر منظمو الندوة إنهاءها باكرا.

وفي 25 تشرين الأول/اكتوبر حل الفريق أول عبد الفتاح البرهان الحكومة المدنية برئاسة عبد الله حمدوك ومجلس السيادة قبل أن يعيد تشكيل هذا المجلس مستبعدا منه كل ممثلي تحالف الحرية والتغيير المدني. 

وفي ما بعد أعاد حمدوك الى منصبه ولكن من دون حكومته.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم