الجيش الفرنسي يؤكد إصابة أربعة أفراد من جنوده جراء انفجار عبوة ناسفة في بوركينا فاسو

جنود فرنسيون من قوة برخان في بوركينا فاسو
جنود فرنسيون من قوة برخان في بوركينا فاسو © أ ف ب

أصيب أربعة جنود فرنسيين بانفجار عبوة ناسفة في شمال بوركينا فاسو، وفق ما أفاد الجيش الفرنسي لوكالة فرانس برس ليل الثلاثاء 18 يناير 2022.

إعلان

وقال الجيش في بيان إن "عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور مركبتهم بعد مغادرتها مطار واهيغويا"، مضيفا أن الوحدة كانت جزءا من عملية بارخان التي تديرها فرنسا في منطقة الساحل ضد الجهاديين.

وأفاد الجيش أن أربعة جنود أصيبوا، أحدهم بجروح خطيرة، وتم إجلاء المجموعة إلى مالي، أو فرنسا بالنسبة إلى أولئك الذين اعتبرت حالاتهم خطيرة.

وتشهد بوركينا فاسو هجمات جهادية منذ العام 2015، عندما بدأ مسلّحون على ارتباط بالقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية شن هجمات عبر الحدود من مالي.

وقتل أكثر من ألفي شخص في الاعتداءات، وفق حصيلة فرانس برس.

وعادة ما تستهدف منطقة "الحدود الثلاثية" من قبل "تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى" و"جماعة نصرة الإسلام والمسلمين" حيث تشن المجموعتان هجمات دامية ضد المدنيين والعسكريين. 

وقتل الجيش الفرنسي عددا من أبرز أعضاء "تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى" منذ بدأ تدخله العسكري في مالي عام 2013. 

لكن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن تقليص حجم مهمة بارخان إلى حد كبير لإعادة التركيز على عمليات مكافحة الإرهاب ودعم القوات المحلية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم