فرنسا: المواجهة في مالي مع مجلس عسكري "خارج عن السيطرة" لا يمكن أن تستمر

جنود فرنسيون شمال مالي
جنود فرنسيون شمال مالي AFP - PHILIPPE DESMAZES

 قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دوريان يوم الجمعة 28 يناير 2022 إن المواجهة القائمة في مالي مع مجلس عسكري "خارج عن السيطرة" لا يمكن أن تستمر، مضيفا أن باريس تبحث مع الشركاء كيفية تعديل عملياتها لمواصلة التصدي للمتشددين الإسلاميين هناك.

إعلان

وتصاعد التوتر بين مالي وشركائها الدوليين بعدما لم يجر المجلس العسكري انتخابات في أعقاب انقلابين عسكريين.

كما نشرت مالي متعاقدين عسكريين من روسيا وهو ما قالت بعض البلدان الأوروبية إنه يتعارض مع مهمتها بها.

وقال لو دوريان في تصريحات لإذاعة آر.تي.إل "المجلس العسكري خارج عن السيطرة بحق"، ووصفه أيضا بأنه غير شرعي.

وتابع "تشهد القوات الأوروبية والفرنسية والدولية إجراءات تعرقلها. في ظل هذا الوضع وفي ظل تمزق أطر العمل السياسية والعسكرية، لا يمكننا المواصلة على هذا المنوال".

وأعلنت الدنمرك أمس الخميس سحب قواتها بعد إصرار المجلس العسكري على سحبها فورا.

وحثت فرنسا و14 دولة أوروبية أخرى المجلس العسكري يوم الأربعاء على السماح ببقاء القوات الدنمركية الخاصة، وهي جزء من قوة مهام أوروبية أوسع مكلفة بالتصدي للمتشددين الإسلاميين.

ويعقد وزراء دفاع من تلك الدول اجتماعا اليوم الجمعة لمناقشة الأزمة.

وقال لو دوريان "لا يمكننا البقاء بهذا الشكل"، ردا على سؤال يتعلق ببقاء القوات الأوروبية في مالي.

وتابع "نجري محادثات مع الشركاء الأفارقة والأوروبيين لبحث كيفية تعديل الوضع بحيث تتمكن قواتنا من مواصلة مكافحة الإرهاب".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم