أمم أفريقيا: كاف يغرّم مصر والمغرب بسبب الاشتباكات التي وقعت بينهما

مباراة بين منتخب مصر والمغرب عام 2017
مباراة بين منتخب مصر والمغرب عام 2017 ( أ ف ب)

أعلنت لجنة الانضباط في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" عن عقوبات ضد منتخبي مصر والمغرب بعد الاشتباكات التي وقعت بينهما في الممر المؤدي لغرف خلع الملابس في ملعب "أحمدو أهيدجو" في ياوندي عقب نهاية مباراتهما في ربع نهائي كأس أمم إفريقيا الاحد 30 يناير 2022، والتي انتهت بفوز مصر 2-1.

إعلان

واشتبك لاعبو المنتخبين وبعض المسؤولين من الطرفين في الممر المؤدي إلى غرف الملابس ما أدى الى تغريم كل من الاتحادين المصري والمغربي 10 آلاف دولار وتوجيه إنذار الى البرتغالي كارلوس كيروش مدرب الفراعنة بسبب سلوكه على مقاعد البدلاء.

كما أعلن الاتحاد القاري عن إيقاف مروان داوود لاعب مصر مباراتين وتغريمه 5 آلاف دولار، إيقاف الجنوب إفريقي روجيه باولو مساعد كيروش أربع مباريات وتغريمه 10 آلاف دولار، وإيقاف سفيان بوفال وسفيان شاكلا لاعبَي المغرب مباراتين.  

وفي سياق آخر، غرم كاف أيضًا الاتحاد المصري لكرة القدم 100 ألف دولار، مع ايقاف سداد 50 الف دولار منها، لانتهاك البروتوكولات المتعلقة بوسائل الإعلام بسبب غياب كيروش وقائد المنتخب محمد صلاح عن المؤتمر الصحافي قبل لقاء المغرب.

ومنحت الهيئة القارية مهلة مدتها 60 يوماً للاتحاد المصري لكرة القدم لتسديد الغرامة.

وعلق حازم إمام، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري، على العقوبات معلنًا "سنقدم احتجاجًا على العقوبات الصادرة من الكاف ضد المنتخب". وأضاف في تصريحات تليفزيونية "نحترم الجميع، ولكن كيف يعاقب مدرب على شيء خارج قدراته، كيروش كان غير قادر على الوصول للمؤتمر الصحافي".  

وأوضح "الأمر متعلق بالبلد المنظم للبطولة، ليس مطلوبًا من المدرب أن يعمل (أكروبات) ليتخطى الزحام المروري في ياوندي ويصل للمؤتمر".

وأشار الى ان المسؤولين في اللجنة المنظمة بالكاميرون يحاولون تعطيل الفراعنة قبل مواجهة منتخبهم في نصف النهائي الخميس، بتصرفات مريبة خارج الملعب لكي يؤثر على المنتخب. 

من جهته، رد كيروش على كلام صامويل ايتور رئيس الاتحاد الكاميروني  للعبة، الذي وصف مواجهة نصف النهائي بأنها "حرب" بالقول "هناك اشخاص يموتون من الجوع، ولكنهم يجدون متعتهم في كرة القدم، لذلك أدعو صامويل إيتو لتصحيح كلماته، فكرة القدم ليست حربًا، الحرب الحقيقة هي حماية من يلقون حتفهم على أبواب الملاعب، وأنا آسف للتعليق على هذا الأمر ولكن لم يكن من الصائب الإعلان عن هذه المباراة على أنها حرب وهناك من مات في الملعب أثناء البطولة"، في إشارة الى حادثة التدافع في ياوندي قبل مباراة الكاميرون وجزر القمر في ثمن النهائي التي أدت الى وفاة ثمانية أشخاص. وأضاف "كرة القدم لا تتعلق بشن حروب بل تتعلق بالفرحة والسعادة وهو ما سنفعله وسنرد على هذه المصطلحات بتقديم كرة قدم، نحن هنا لإسعاد الجماهير وليس التسبب في وفاتهم والجميع يسعى دائمًا للحظات سعيدة في كرة القدم". وأردف "سأترك التعليق على تصريحات إيتو للاتحاد الإفريقي لأن مثل هذه التصريحات تستحق بطاقة حمراء". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية