جنوب إفريقيا: رئيس المحكمة الدستورية السابق يعتذر بعد انتقاد سياسة بلاده المؤيدة للفلسطينيين

الرئيس السابق للمحكمة الدستورية في جنوب إفريقيا موغوينغ موغوينغ
الرئيس السابق للمحكمة الدستورية في جنوب إفريقيا موغوينغ موغوينغ © فليكر GovernmentZA

اعتذر الرئيس السابق للمحكمة الدستورية في جنوب إفريقيا الخميس 3 فبراير 2022 عن تصريحات أدلى بها في 2020 وانتقد فيها "السياسة الرسمية" لحكومة جنوب إفريقيا المؤيدة للفلسطينيين، داعيا إلى دعم إسرائيل.

إعلان

وجاء اعتذار موغوينغ موغوينغ المسيحي المتدين، بعد عام تقريبا على صدور امر بالاعتذار عن إقحام نفسه في جدل سياسي عبر "انتقاد السياسة الرسمية لحكومة جنوب إفريقيا حيال اسرائيل واقتراح إدخال تغييرات" عليها.

وكان موغوينغ صرح خلال مؤتمر عبر الإنترنت نظمته صحيفة "جيروزاليم بوست" الاسرائيلية في حزيران/يونيو 2020 أن جنوب إفريقيا حرمت نفسها من "فرصة رائعة لتغيير قواعد اللعبة في الوضع الإسرائيلي الفلسطيني".

وتدعم حكومة جنوب إفريقيا القضية الفلسطينية. وقد خفضت في 2019 مستوى تمثيلها الدبلوماسي في تل أبيب إلى مكتب اتصال.

ووجدت لجنة السلوك القضائي في جنوب إفريقيا التي حققت في تعليقات القاضي على أثر شكوى، العام الماضي أن تصريحاته "مسيئة" وأمرته بالاعتذار لكنه استأنف هذا القرار.

وقال موغوينغ في بيان "بموجب القانون أنا ملزم الآن (...) بالاعتذار من دون شروط".

ورأت اللجنة التي نظرت في طلب استئنافه القرار أن القاضي الذي تقاعد العام الماضي تورط في "أنشطة خارج إطار القضاء".

وكان هذا القاضي المثير للجدل واجه انتقادات شديدة أيضا عندما صلى علنا في كانون الأول/ديسمبر 2020 ضد اللقاحات "الشيطانية" المضادة لكوفيد-19 مبتهلا إلى الله "تدميرها بالنار".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية