مصر تجري محادثات مع الأرجنتين والهند وأمريكا بشأن واردات القمح

قمح
قمح © فليكر (Andrew Gustar)

قال وزير التموين المصري علي مصيلحي، الخميس، إن بلاده تجري محادثات مع الأرجنتين والهند والولايات المتحدة بشأن واردات قمح في المستقبل.

إعلان

وتبحث مصر عن بدائل لصادرات الحبوب من البحر الأسود والتي تأثرت بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا. وشكل البلدان 80 بالمئة من واردات مصر من القمح العام الماضي.

وذكر مصيلحي أنه ليس هناك حاجة لطرح مناقصات في الوقت الحالي لكن الحكومة تخطط للعام بأكمله "لذلك نحن منفتحون على كل الاحتمالات ونعد الخطط الاحتياطية"، مضيفا أن مصر يمكن أن تبدأ في طرح مناقصات مرة أخرى في منتصف موسم الحصاد والذي يبدأ عادة في أبريل / نيسان وينتهي في يوليو / تموز أو أغسطس / آب.

وقال الوزير إن الحكومة أجرت بالفعل محادثات مع الولايات المتحدة وفرنسا وستجتمع مع ممثلي الأرجنتين الأسبوع المقبل.

والولايات المتحدة وفرنسا والأرجنتين هي ثلاثة من أصل 16 موردا معتمدا من الهيئة العامة للسلع التموينية المشتري الحكومي للحبوب في مصر، بينما لا يزال يتعين على الموردين الهنود الحصول على الاعتماد.

وذكر مصيلحي أن وزارة التموين المصرية ستبدأ عرض الدقيق على مطاحن القطاع الخاص بسعر 8600 جنيه (471.23 دولار) للطن اعتبارا من يوم السبت، وذلك بعدما حددت الحكومة سعرا ثابتا للخبز غير المدعم في وقت سابق من الأسبوع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم