مقتل 14 مدنياً في ايتوري بجمهورية الكونغو الديموقراطية

عناصر من جيش الكونغو الديمقراطية
عناصر من جيش الكونغو الديمقراطية © أ ف ب

قتل 14 مدنيا في حقولهم يومي الخميس والجمعة في شمال شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية في هجوم منسوب إلى متمردي القوات الديموقراطية المتحالفة، وفق ما ذكرت مصادر محلية يوم الأحد04/10. 

إعلان

 وقال ديودونيه مالانغاي أحد مسؤولي المجتمع المدني في المنطقة إن "14 مدنيا قتلوا في الغابة" المحيطة بقرية اوتمابر حيث ذهبوا "للزراعة والحصاد" يومي الخميس والجمعة. 

وأكد الناشط الحقوقي كريستوف مونياندرو عبر الهاتف من غوما  الحصيلة قائلا "14 مدنيا قتلوا بأيدي متمردي القوات الديموقراطية المتحالفة" الذين "استقروا مجدداً في أباكولا"، وهي قرية واقعة في نطاق واليسي فونكوتو الواقعة عند حدود إقليم شمال كيفو.

واشار مالانغاي إلى إن الضحايا "فوجئوا بمتمردي القوات الديموقراطية المتحالفة. جاء الناجون لتنبيه أوتمابر وذهبنا لاستعادة الجثث" السبت. 

أوتمابر قرية كبيرة لكنها غير ساحلية تقع في منطقة إيرومو على الحدود مع إقليم شمال كيفو، حيث ينشط متمردو القوات الديموقراطية المتحالفة التي يقول تنظيم الدولة الإسلامية إنها فرعه في وسط إفريقيا.

واوضح مالانغاي أن "غالبية الضحايا كانوا من ناندي"، وهي اقلية من مجتمع المزارعين والتجار في بيني، في شمال كيفو، واضاف أن "عائلاتهم جاءت لتسلم الجثث".

ويخضع إقليما شمال كيفو وإيتوري ل"حالة حصار" منذ مطلع أيار/مايو، وهو إجراء استثنائي يمنح صلاحيات كاملة للجيش الذي فشل حتى الآن في وقف الانتهاكات التي ترتكبها الجماعات المسلحة.

ويشنّ الجيشان الكونغولي والأوغندي عملية مشتركة منذ 30 تشرين الثاني/نوفمبر ضد القوات الديموقراطية المتحالفة في منطقة بيني بإقليم شمال كيفو. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم