السودان: رايتس ووتش تستنكر الاستهداف الوحشي للمتظاهرين وإساءة معاملة المعتقلين

مظاهرات في السودان
مظاهرات في السودان AFP - -

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الخميس 28 نيسان – أبريل 2022 قوات الأمن السودانية بـ"ضرب" محتجزين مناهضين للانقلاب ومنهم أطفال تعرضوا إلى "التعرية" من ملابسهم ونساء تعرضن إلى "تهديد بالعنف الجنسي".

إعلان

منذ انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لقي 94 سودانيا حتفهم وأصيب مئات في قمع الاحتجاجات ضد الانقلاب، بحسب لجنة أطباء السودان المركزية المؤيدة للديموقراطية.

وأحصت الأمم المتحدة نحو ألف موقوف بينهم "148 طفلا" وحدوث ما لا يقل عن "13 حالة اغتصاب" لمتظاهرات.

وأكدت هيومن رايتس ووتش التي تتخذ مقرا في نيويورك أن قوات الأمن "ضربت المتظاهرين المحتجزين وأساءت معاملتهم، بما يشمل تعرية الأطفال المحتجزين وتهديد النساء بالعنف الجنسي"، وفق ما جاء في نسخة عربية من بيانها.

وأضافت أن "الاستهداف الوحشي للمتظاهرين محاولة لبثّ الخوف، وقد أفلت إلى حد كبير من الرقابة الدولية"، ودعت إلى تشديد الضغط على السلطات السودانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم