وصول حوالي 200 جندي من مرتزقة فاغنر لقاعدة غاو بعد مغادرة القوات الفرنسية لها

عناصر من مجموعة فاغنر الروسية يصعدون إلى طائرة هليكوبتر شمال مالي
عناصر من مجموعة فاغنر الروسية يصعدون إلى طائرة هليكوبتر شمال مالي AP

أفادت مصادر محلية من مدينة غاو شمال مالي بوصول حوالي 200 جندي من مجموعة فاغنر شبه العسكرية الخاصة إلى قاعدة غاو العسكرية التي كانت مركزا لعمليات الجيش الفرنسي في مالي.

إعلان

أوضحت مصادر مطلعة أن توافد عناصر فاغنر الى القاعدة المذكورة  بدأ بعد ساعات من مغادرة القوات الفرنسية وأن جسرا جويا خصص لنقل الجنود الروس الى القاعدة. وكانت آخر دفعة من عناصر فاغنر وصلت اليوم الأربعاء 17 آب/ أغسطس 2022 والتي قدرت بأكثر من 50 جنديا ليكتمل العدد النهائي ل 200 عنصر.

صرّح مصدر عسكري لمونت كارلو الدولية فضّل عدم  الكشف عن هويته بأن غاو سوف تكون مركز العمليات لمجموعة فاغنر الروسية خاصة بعد التفاهم والتوافق مع موريتانيا بإبعاد عناصر فاغنر عن المناطق الحدودية بين مالي وموريتانيا بعد مقتل العشرات من المواطنين الموريتانيين على الحدود داخل الأراضي المالية والذي أثبت تقرير  للأمم المتحدة مسؤولية الجيش المالي ومرتزقة فاغنر عن مقتلهم.

 ورصدت القوات الألمانية عشرات من الجنود الروس في قاعدة غاو بشمال مالي يوم الاثنين 15 آب/ أغسطس، وهو اليوم الذي أنهى فيه آخر الجنود الفرنسيين عملياتهم وغادروا البلاد.

بحسب وثيقة عسكرية ألمانية مؤرخة يوم الثلاثاء في 16 آب/ أغسطس، قالت قيادة العمليات العسكرية الألمانية المشتركة في وثيقة رسمية إن قوات ألمانية وبريطانية تابعة للأمم المتحدة رصدت يوم الإثنين طائرتين في مطار غاو وهما إمبراير 314 سوبر توكانو وإل -39 ألباتروس.

الوثيقة الموجهة إلى لجنتي الدفاع والخارجية في البرلمان أشارت إلى أن روسيا سلمت طائرات هجومية أرضية".

وبحسب الوثيقة، لم يتضح على الفور الدور الذي كان من المفترض أن تؤديه القوات الروسية في غاو. وقالت الرسالة إن العمليات الألمانية لم تتأثر حتى الآن.

ومع انتشار القوات الروسية وتقديم روسيا قدرات عالية القيمة (طائرات هجومية برية) في قاعدة غاو، تواصل القوات المالية توسيع منطقة عملياتها بدعم روسي باتجاه الشمال الشرقي للبلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية