ماذا حل بالجنرال الأوغندي الذي عرض الزواج على جورجيا ميلوني مقابل 100 بقرة؟

موهوزي كينيروغابا وجورجيا ميلوني
موهوزي كينيروغابا وجورجيا ميلوني © AP

أقدم الرئيس الأوغندي يويري موسيفيني على إقالة نجله من مهامه كقائد لقوات المشاة في البلاد الثلاثاء 4 تشرين الأول – أكتوبر 2022، بعد سلسلة تغريدات مريبة أطلقها الأبن كان آخرها تهديده بالسيطرة على عاصمة كينيا، مما أثار قلقا واسع النطاق في شرق إفريقيا.

إعلان

وأثار الفريق موهوزي كينيروغابا، الملقب بـ"الجنرال المغرد" في أوغندا، غضب الأوغنديين في الأشهر الأخيرة الذين اعتبروا منشوراته المتكررة على تويتر استفزازية وخطيرة في بعض الأحيان.

فقد غرد على تويتر دعما لمتمردي تيغراي الذين يقاتلون قوات الحكومة الإثيوبية. كما أعرب عن دعمه للمتمردين العنيفين الذين يقاتلون في شرق الكونغو، واعتبر أن جميع الأفارقة يدعمون روسيا في حربها ضد أوكرانيا.

ومن بين أغرب التغريدات التي نشرها، تلك التي عرض فيها الزواج على المرشحة لرئاسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، مقابل 100 رأس من الماشية "كمهر للعروس".

ويوم الاثنين الماضي، قال كينيروغابا في تغريدة له إنه يستطيع اجتياح نيروبي، عاصمة كينيا، خلال أسبوعين فقط، ما دفع والده إلى إقالته.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية