مجموعة فاغنر الروسية تقر بمقتل طالب زامبي في أوكرانيا تم تجنيده داخل السجن

مؤسس شركة فاغنر يفغيني بريغوزين
مؤسس شركة فاغنر يفغيني بريغوزين © أسوشيتد بريس

اعترفت مجموعة فاغنر الروسية الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 بمقتل طالب زامبي تم تجنيده في السجن، في أوكرانيا بعد أسبوعين من مطالبة زامبيا روسيا بايضاحات بشأن ملابسات مقتل أحد مواطنيها.

إعلان

وأعلن رئيس فاغنر يفغيني بريغوجين على مواقع التواصل الاجتماعي للمجموعة "كان لميخاني ناثان نيريندا في 22 أيلول/سبتمبر من أوائل الذين اخترقوا خنادق العدو وأظهر بسالة وشجاعة".

أكد بريغوجين المقرب من فلاديمير بوتين الذي أصبح شخصية إعلامية على خلفية النزاع في أوكرانيا، انه "يتذكر جيدا هذا الشاب" البالغ من العمر 23 عاما الذي "قضى في المعارك بطلا".

لعدة أسابيع، اتهمت أوكرانيا يفغيني بريغوجين بإرسال آلاف المقاتلين الذين جُنِّدوا مباشرة في السجون الروسية إلى الجبهة، في مقابل وعد بالحصول على راتب وعفو.

واعترف الثلاثاء بأن مجموعته جندت نيريندا المدان في روسيا، من سجن في منطقة تفير شمال غرب موسكو.

وذكر ان الشاب الزامبي قد تطوع للانخراط في صفوف فاغنر والقتال في أوكرانيا.

ومنتصف تشرين الثاني/نوفمبر طلبت زامبيا ايضاحات من موسكو حول مقتل احد رعاياها في أوكرانيا حيث تشن روسيا هجوما عسكريا منذ شباط/فبراير.

بحسب الحكومة الزامبية كان لميخاني ناثان نيريندا طالبا في الهندسة النووية في معهد موسكو للهندسة الفيزيائية.

وحكم عليه بالسجن تسع سنوات وستة أشهر بعد إدانته بخرق القانون الروسي في نيسان/ابريل 2020 بحسب المصدر ذاته.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية