تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جورج واشنطن رئيس يتذكره الأمريكيون ويصم تاريخ الولايات المتحدة

الرئيس الأمريكي جورج واشنطن على ورقة الدولار
الرئيس الأمريكي جورج واشنطن على ورقة الدولار © رويترز
نص : منية بالعافية
5 دقائق

قد يتكرر سيناريو انتخابات عام 2016 الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية بحسب بعض المراقبين الذين يتوقعون فوز الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، بالرغم من تأخره في استطلاعات الرأي أمام غريمه جو بايدن وحتى بالرغم من تصويت لصالحه قد يكون أقل عددا مما قد يحرزه منافسه الديموقراطي.

إعلان

مرت أكثر من مائتي سنة على وفاته، ولا يزال جورج واشنطن يعتبر أحد أهم القادة في الولايات المتحدة. يتذكره الأمريكيون، وتتحدث عنه الكتب المدرسية، ويظهر اسمه على ورقة الدولار الأمريكي، وتحتفي باسمه عاصمة البلاد، واشنطن.

 

يعد جورج واشنطن أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية. وُلد في مستعمرة فرجينيا البريطانية في 22 فبراير 1732، حيث كان والده أوغسطين واشنطن من الأثرياء المزارعين. عرف جورج اليتم صغيرا، إذ توفي الأب وهو لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره. وعلى غرار أبناء العديد من المزارعين الأثرياء في ولاية فرجينيا، سعت والدة جورج إلى إرساله للدراسة في إنجلترا، لكن وفاة الأب وتركه وصية ترك بموجبها معظم ممتلكاته لابنه الأكبر، الأخ غير الشقيق لجورج، لورانس، حالا دون ذلك. ليضع الوضع الجديد حدا لتعليم جورج الرسمي وهو لم يتعد سن الخامسة عشرة.

في السابعة عشرة من عمره، عين جورج واشنطن مساحًا لمقاطعة كولبيبر في فيرجينيا، بفضل الخبرة التي اكتسبها أثناء مسح الأراضي غير المستعمرة، وربطه علاقات بأشخاص مهمين في الحكومة الاستعمارية لفيرجينيا. وبفضل شخصيته الكاريزماتية، تولى جورج واشنطن عام 1754 قيادة قوات فرجينيا المشاركة في الحرب الفرنسية الهندية التي دامت سبع سنوات. وقد نالت الولايات المتحدة بفضل تلك المشاركة، اعترافا دوليا بصفتها القيادية وشجاعتها.

وفي عام 1759 تزوج جورج واشنطن أرملة ثرية تدعى مارثا داندريدج كوستيس، واستقرا في ماونت فيرنون، حيث عمل على توسيع وتحسين حجم وإنتاجية مزارع أسرته الصغيرة هناك، وواصل عمله في البحث عن أحدث التقنيات والعلوم الزراعية، وتزيين حدائقه والحدائق المحيطة بمزرعته.

وقد كان جورج واشنطن خصمًا للانفصاليين. وعندما اندلعت الثورة الأمريكية في عام 1775، عُين جورج واشنطن قائدا أعلى للجيش القاري، حيث تقاتل القوات المسلحة من أجل الاستقلال عن بريطانيا العظمى. وعلى الرغم من أنه خسر معارك أكثر من تلك التي فاز بها، فقد بلور جورج واشنطن خططا حربية أبانت عن نجاعتها في الحروب، مثل قيامه بعبور ديلاوير الشهير يوم عيد الميلاد خلال معركة ترينتون عام 1776. وقد انتصر في معركة يوركتاون في خريف عام 1781.

وفي نهاية الحرب، تخلى جورج واشنطن عن قيادته العسكرية وعن منصبه في كونغرس الولايات المتحدة، وقرر العودة إلى منزله الهادئ في ماونت فيرنون. لكن تقاعده لم يدم طويلا، إذ تم تعيينه عام 1787، رئيسا للمؤتمر الدستوري الذي أشرف على إعداد دستور للولايات المتحدة، كبديل عن نص الاتحاد الكونفدرالي، وهو دستور أحدث تغييرات عديدة في النظام السياسي في البلاد وأحدث منصب الرئيس.

وفي عام 1788، انتخب جورج واشنطن بالإجماع، أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية. وقد تولى هذا المنصب لولايتين رئاسيتين، أشرف خلالهما على إنشاء حكومة وطنية قوية ممولة بشكل جيدً. ويقول المؤرخون إن حكومته حافظت على الحياد في الحروب المستعرة في أوروبا، وقمعت التمرد.

وقد أنشأ جورج واشنطن أثناء قيادته العديد من الأعراف والتقاليد الحكومية التي لا تزال قائمة، مثل نظام مجلس الوزراء ويوم القسم الرئاسي ولقب السيد الرئيس. كما أرسى مبدأ الانتقال السلمي من منصب الرئيس، لصالح جون آدامز، بعد ولايتين، وهو العرف الذي استمر حتى عام 1940، انتخب بعدها فرانكلين روزفلت لثلاث ولايات رئاسية. لكن تقليد الاكتفاء بولايتين رئاسيتين فقط سرعان ما عاد، وتم إدراجه في تعديل دستوري عام 1951، والذي تحدد بموجبه فترات الرئاسة لنفس الشخص، في ولايتين فقط.

وقد عاد جورج واشنطن إلى ماونت فيرنون، بعد انتهاء ولايته الرئاسية الثانية، حيث واصل العمل في مزرعته. كما بدأ أعمالًا تجارية جديدة، بما في ذلك إنشاء مصنع للخمر، أصبح مع حلول عام 1799، من أكبر الشركات في الولايات المتحدة. 

وقد توفي جورج واشنطن في 14 ديسمبر 1799، تاركا وصية حرر بموجبها العبيد الذين كان يمتلكهم. وكتب في وصيته بأنه كان "الأول في الحرب، الأول في السلام والأول في قلوب رفاقه المواطنين"، وهو تعبير انضاف إلى المقولات الشهيرة التي تنسب لجورج واشنطن، ومنها: "نريد أن نبني دولة قانون لا دولة أشخاص"، و"عندما تتأصل جذور الحرية تصبح سريعة النمو"، و"التعليم هو المفتاح الذي يفتح لنا الباب الذهبي لبلوغ الحرية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.