تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المرشح ترامب محاولاً اللحاق بخصمه: عائلة بايدين "مشروع إجرامي"

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب © رويترز
نص : هشام ملحم - واشنطن
3 دقائق

للمرة الأولى في تاريخ الانتخابات الاميركية الرئاسية، يحاول رئيس أميركي استغلال السلطات الرسمية لمقاضاة منافسه في الانتخابات ومعاقبته. فقبل أسبوعين من موعد الانتخابات، طلب الرئيس دونالد ترامب من وزير العدل الأمريكي وليام بار تعيين محقق خاص لمقاضاة منافسه الديموقراطي جوزف بايدن ونجله هنتر بتهم الفساد.

إعلان

ووصف الرئيس الأمريكي عائلة بايدن "بالمشروع الإجرامي" وبايدن بـ"المجرم ".وا نتقد الوزير بار المعروف بولائه القوي له، و اعتبر أن "مكانته في التاريخ ستكون محزنة لأنه مصمم على رفض محاكمة المرشح جوزف بايدن والرئيس السابق باراك أوباما بتهم غير معروفة".

هذا الهجوم يشكل جزءا من التصعيد الذي كثفه ترامب في الفترة الأخيرة ضد أهداف وشخصيات مختلفة من بينها الهيئة المسؤولة عن ترتيب المناظرة  الثانية بين المرشحين مساء الخميس 22  أكتوبر -تشرين الأول 2020  و الصحافيون ، و الدكتور أنطوني فاوتشي كبير الاخصائيين في مكافحة الأوبئة و الذي تؤكد استطلاعات الرأي العام أن شعبيته تفوق بكثير شعبية ترامب.وقد ركز  سيد البيت الأبيض المرشح حملته الانتخابية يوم   العشرين من الشهر ذاته عبر عدة مهرجانات نظمت في بنسلفانيا، الولاية المحورية بالنسبة إلى مستقبله الرئاسي والتي فاز بفضلها في الانتخابات الماضية  قبل أن تنضم الى صف منافسه بايدن.

وبين استطلاع للرأي على المستوى الوطني أجرته صحيفة نيويورك تايمز وكلية Siena أن بايدن متفوق على ترامب بتسع  نقاط وأن الأخير  غير متقدم في أي موضوع يهم الناخب الأميركي في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها البلاد. وقال المشاركون في الاستطلاع إنهم يؤيدون مواقف بايدن وطروحاته  بشأن جائحة كورونا، ومسألة بسط سلطة القانون والنظام.  كما دعمت الأكثرية خططه الاقتصادية .  إنه مؤشر سيء للترامب الذي ترى قلة من الأمريكيين  أنه مؤهل أكثر من بايدن لحل الازمة الاقتصادية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.