تخطي إلى المحتوى الرئيسي

(فيديو) "ناسا" تنجح في الهبوط على كويكب "بينو" لالتقاط عينات صخرية

سبيس إكس تطلق قمراً صناعياص في مهمة لناسا عام 2020
سبيس إكس تطلق قمراً صناعياص في مهمة لناسا عام 2020 © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

نجح مسبار "أوزوريس ريكس" التابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" في الهبوط على سطح كويكب "بينو"، يوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020، والتقط عينة صخور تعود إلى ميلاد نظامنا الشمسي.

إعلان

والتقطت عينة الصخور، وهي أول حفنة من صخور الكويكبات البكر لـ "ناسا"، بواسطة ذراع المسبار الآلية التي يبلغ طولها 3.35 متر، من بقعة مسطحة من الحصى قرب القطب الشمالي لكويكب بينو.

ومن المنتظر أن يرسل المسبار صورا لمجموعة العينات، يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020، ليفحص العلماء  كمية المواد التي تم جمعها، ويحددون ما إذا كان المسبار سيحتاج إلى القيام بمحاولة أخرى لجمع العينات.

وإذا تأكد نجاح جمع العينة، فستعود مركبة الفضاء إلى الأرض لتصل في عام 2023.

ويقع كويكب "بينو" على بعد أكثر من 100 مليون ميل من كوكب الأرض، وهو عبارة عن كتلة صخرية تبدو كشجرة بلوط عملاقة، تشكل في الأيام الأولى لنظامنا الشمسي، ويعتقد العلماء أنه قد "يحمل أدلة على أصول الحياة على الأرض".

ويبعد هذا الكويكب عن الأرض مسافة 334 مليون كيلومتر، ويبلغ عرضه 500 متر.

وقد تم إطلاق مهمة "أوزوريس ريكس" في 8 سبتمبر/أيلول 2016، ووصل إلى بينو في 3 ديسمبر/كانون الأول 2018، وستعود العينة إلى الأرض في 24 سبتمبر/أيلول عام 2023.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.