تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

أمريكا والعد العكسي

جو بايدن
جو بايدن أرشيف

في الساعات المعدودة التي تفصلنا عن موعد الانتخابات الرئاسية الامريكية عقد الرئيس الامريكي السابق باراك أوباما تجمعا انتخابات في ولاية ميشيغان لتقديم الدعم للمرشح الديموقراطي جو بايدن .. في هجومه على ترامب كرر بارك اوباما الانتقادات اللاذعة التي عادة ما يوجهها للرئيس ترامب والقاضية بالتأكيد على أن المرشح الجمهوري غير مؤهل نهائيا لقيادة بلد عظيم كالولايات المتحدة .

إعلان

وفي غضون ذلك استمر المرشحان للسباق الرئاسي في حملتهما  في محاولة استماله ما يعتبرونه قواعدهم الانتخابية .. بايدن وجه رسائل عدة للمخزون الانتخابي الذي  لم يتبنى بعد قراره النهائي في هذا السباق  . بايدن توجه للمواطنين السود من اصول افريقيا و اخرون  من امريكا اللاتينية بينما ركز ترامب على طبقة العمال الوسطى الامريكية المكونة من البيض مؤكدا ان الديموقراطيين  لا مشروع لهم غير سياسة رفع الضرائب و الاطاحة بقدرتهم الشرائية .

وعلى خلفية هذه المنافسة المحمومة لازالت معاهد استطلاعات الراي تمنح الديموقراطي جوي بايدن تقدما على دونالد ترامب الذي يقول عنه المعلقون السياسيون الامريكين ان يستعمل كل انواع الذخيرة السياسية للاطاحة بجو بايدن و الحصول على ولاية ثانية .

هذا ومن ميزات هذه الايام الاخيرة، استحوذ السجال على طريقة ادارة الرئيس دونالد ترامب لجائحة كورونا و تداعياتها على المجتمع و الاقتصاد الامريكيين على عنواين الحملة الانتخابية التي يقودها المرشحان في وسط غرب البلاد فيما يعرف بالولايات المتأرجحة. المرشح الديموقراطي جو بايدن يعول كثيرا على ما اصبح يعرف اعلاميا  بفشل الجمهورين امام هذا الامتحان العسير ليصوب نحوهم  سيلا من الانتقادات  التي يريدها فتاكة سياسيا...

ففي مختلف خرجاته الانتخابية الاخيرة حاول المرشح الجمهوري دونالد ترامب ان يقلل من اهمية هذه الحملة التي تنسف حصيلته الاقتصادية و تدفع بعض الامريكيين بالتساؤل حول قدرته على اتخاذ قرارات ترقى الى مستوى التحديات التي  يواجها المجتمع الامريكي . حتى ان الرئيس ترامب وفي محاولة واضحة لنزع فتيل هذا الهجوم عليه استعمل اسلوب التهمك ليسحب البساط من تحت اقدام معارضيه ... قائلا ان هناك نية مبينة لدى الديموقراطيين لاختيار اسلوب التهويل و التخويف من أجل التغطية على هفواتهم و نواقصهم .

وخلال هده الساعات التي تفصل الامريكيين و العالم عن امتحان انتخابي له تداعيات  وطنية و دولية يقوم كل من  بايدن و ترامب باطلاق حملتهما في اتجاه الاوساط التي لم تحسم امرها بعد و تنتظر اللحظة الاخيرة علما ان حسب اخر الاحصائات فإن ما يقارب التسعين مليون أمريكي ادلوا باصواتهم عبر  البريد ..  اسلوب انتخابي عرف هذه السنة اقبالا كثيفا بسسب جائحة  كورنا  .. يشار الى ان معظم استطلاعا الرأي تمنح الديموقراطي بايدن تقدما طفيفا ... وضع لا يخيف الرئيس ترامب الذي عاش نفس الوضعية مع هيلاري كلينتون و انتزع منها البيت الابيض في اخر المطاف.

مصطفى الطوسة - نيويورك 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.