تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الانتخابات الرئاسية الأمريكية: ماذا بعد إغلاق مراكز الاقتراع؟

في ولاية ويسكنسن الأمريكية
في ولاية ويسكنسن الأمريكية © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
7 دقائق

أغلقت مراكز الاقتراع في الساعة السابعة من مساء الثلاثاء بالتوقيت الأميركي (صفر ت غ الأربعاء) في ستّ ولايات أميركية بما فيها جورجيا، إحدى الولايات الحاسمة في السباق الى البيت الأبيض بين الرئيس الجمهوري دونالد ترامب الساعي للفوز بولاية ثانية ومنافسه الديموقراطي نائب الرئيس السابق جو بايدن.

إعلان

وتغلق مراكز الاقتراع في الولايات المتّحدة أبوابها تباعاً، من الشرق إلى الغرب في عملية تستمر لغاية الساعة الأولى فجراً بالتوقيت المحلّي (السادسة صباحاً ت غ). وكان عشرات ملايين الناخبين تقاطروا إلى مراكز الاقتراع خلال الساعات الماضية، بعد أن أدلى مئة مليون ناخب أميركي بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية بصورة مبكرة، سواء عن طريق البريد أو التصويت حضورياً. في ما يأتي الخطوات المرتقبة بعد إغلاق صناديق الاقتراع:

تتمحور المعركة بين الرئيس المنتهية ولايته ونائب الرئيس السابق على الفوز بأغلبية 270 من أصوات كبار الناخبين الـ538 الذين تتألف منهم الهيئة الناخبة. وينتخب هؤلاء المندوبون بالأكثرية المطلقة على مستوى كل ولاية ويتوزّعون وفقاً لعدد سكّان كل منها. لكنّ المعركة بين ترامب وبايدن محتدمة لدرجة أنّ معرفة من سيفوز بينهما قد لا تتم كما جرت العادة ليل الثلاثاء، إذ يرجّح أن تستمر لغاية الأربعاء أو حتى لفترة أطول. كما يمكن أن تؤدّي إلى معارك قانونية حول فرز الأصوات.

متى تصدر أولى النتائج؟

بدأت أولى الأرقام بالصدور فور إغلاق صناديق الاقتراع في الساعة السادسة مساءً بالتوقيت الشرقي (23,00 ت غ) في أجزاء من ولايتين. وينتهي التصويت في غالبية الولايات في الساعة التاسعة ليلاً بالتوقيت الشرقي (الثانية فجراً ت غ الأربعاء)، ما يمهّد الطريق أمام صدور النتائج تباعاً خلال ساعات معدودة. لكنّ التصويت في عدد من الولايات، بما فيها كاليفورنيا، الأكبر على الإطلاق، لا ينتهي إلا في الساعة الحادية عشرة ليلاً بالتوقيت الشرقي (الرابعة فجراً ت غ الأربعاء)، في حين أنّ ولايتي هاواي وآلاسكا، الصغيرتين لجهة أعداد الناخبين، فتستمرّان في التصويت حتى منتصف الليل والساعة الأولى فجراً بالتوقيت الشرقي، على التوالي.

الولايات التي يجب مراقبتها

بالنظر إلى أنّ استطلاعات الرأي تشير بوضوح إلى النتيجة المرتقبة في 38 ولاية من الولايات الخمسين، فإنّ التركيز ينصبّ على الولايات الـ12 المتبقية والتي تعتبر ساحة الصراع بين المرشّحين. الولاية الأولى التي تتركز عليها الأنظار هي جورجيا (شرق)، حيث أغلقت صناديق الاقتراع في الساعة السابعة مساء، وتليها فلوريدا التي تغلق صناديق الاقتراع فيها بين الساعة السابعة والثامنة مساء، بحسب المناطق، ثم ولاية كارولاينا الشمالية حيث تغلق صناديق الاقتراع في الساعة 7,30 مساءً، وولاية أريزونا (غرب) التي ينتهي التصويت فيها في الساعة التاسعة مساءً. واستناداً إلى التوقّعات المتعلّقة بالولايات "المحسومة"، فمن الممكن إذا فاز بايدن بفلوريدا وباثنتين من الولايات الأخرى الواردة أعلاه، اعتباره في وقت مبكر من الليل، الفائز بمفاتيح البيت الأبيض، لأنّ مجموع أصوات كبار الناخبين في هذه الولايات يتعدّى أغلبية الـ 270 صوتاً اللازمة. لكنّ النتيجة لن تعرف إذا فاز ترامب بهذه الولايات الأربع جمعاء، لأنّها لا تؤمّن له الغالبية اللازمة.

كيف يتم تحديد الفائز؟

رسمياً، لا يعرف الفائز بمفاتيح البيت الأبيض إلى أن تصادق كل ولاية على عدد الأصوات التي تم فرزها. ونظراً للتأخير المتوقع في فرز بطاقات الاقتراع المرسلة بالبريد، فإن هذه المصادقة يمكن أن تستغرق أسبوعاً أو أكثر في بعض الأماكن. لكنّ السباق يُعتبر عادة منتهياً عندما تُعلن كبرى المؤسسات الإخبارية في الولايات المتّحدة هوية الفائز استناداً إلى تقديرات واستطلاعات تجمعها عند أبواب مراكز الاقتراع من كل مقاطعة على حدى.

وتعلن المؤسسات الإعلامية هوية الفائز في كلّ ولاية، وما أن يصل عدد كبار الناخبين الذي حصل عليه المرشح إلى الرقم السحري، أي 270، تعلنه فائزاً بالرئاسة. في انتخابات 1980، أعلنت المؤسسات الإعلامية الأميركية رونالد ريغان فائزاً بالرئاسة في الساعة الثامنة والربع بالتوقيت الشرقي من مساء الثلاثاء الانتخابي بعدما حقّق يومها فوزاً ساحقاً. لكن في انتخابات 2016، لم يتّضح فوز ترامب على هيلاري كلينتون إلا قرابة الساعة الأولى والنصف بالتوقيت الشرقي من فجر الأربعاء عندما أظهرت التوقعات أنّه فاز بولاية بنسلفانيا.

لكنّ كلينتون لم تقرّ بهزيمتها أمامه إلا بعد ساعة من ذلك بعدما تيقّنت من خسارتها ولاية ويسكونسن. في انتخابات 2000، لم تحسم النتيجة إلا بعدما تبيّنت هوية الفائز بولاية فلوريدا التي كان الفارق بين المرشّحين فيها ضئيلاً جداً يومها إذ لم يتعدّ بضع مئات من الأصوات. ويومها تنازع الحزبان لمدة أسابيع في القضاء إلى أن حسمت النتيجة لمصلحة جورج بوش الابن.

متى ستُعرف النتيجة؟

إذا فاز بايدن بالولايات الرئيسية اللازمة، يمكن أن تعرف النتيجة اعتباراً من الساعة 11 ليلاً بالتوقيت الشرقي أو ربّما قبل ذلك. أما إذا لم يتمكّن المرشح الديموقراطي من ذلك، فستعتمد النتيجة على الطريقة التي سيتقاسم فيها المرشّحان الولايات الرئيسية اللاحقة. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ مشاكل فنيّة يمكن أن تؤخّر صدور بعض النتائج. فعلى سبيل المثال أعلنت لجنة الانتخابات في ولاية كارولاينا الشمالية عصر الثلاثاء تمديد التصويت في أربع دوائر بسبب مشاكل فنية، مّا سيؤخّر نشر النتائج لمدّة 45 دقيقة على الأقلّ. في بنسلفانيا وميشيغان، وهما ولايتان متأرجحتان مهمّتان، قد يؤدّي الفرز البطيء للأصوات المرسلة عبر البريد إلى تأخر صدور النتائج لأيام عدّة.

معارك قضائية محتملة

استعدّ كل من الطرفين لمعارك قضائية في عدد من الولايات حيث يمكن لحكم قضائي أن يرجّح كفّة النتائج بطريقة أو بأخرى. في بنسلفانيا، يستعدّ الجمهوريون للطعن بقرار الولاية قبول بطاقات الاقتراع بالبريد. ونظراً إلى أنّ الديموقراطيين هم أكثر ميلاً للتصويت عبر البريد، فإنّ الجمهوريين يسعون الى إلغاء تلك البطاقات. في واشنطن، قالت مجموعة انتخابية لقاضٍ إنّ هيئة البريد الأميركية فقدت على الأرجح 300 ألف بطاقة اقتراع وإنّ عمليات تسليم بطاقات الاقتراع تباطأت ما جعلها عرضة لخطر عدم الفرز. في ولاية تكساس، يسعى الجمهوريون إلى إبطال 127 ألف صوت في معقل للديموقراطيين وذلك بدعوى أنّ هذه الأصوات أدلى بها أصحابها من دون أن يترجّلوا من سياراتهم أي على طريقة "درايف ثرو" التي يعتبرونها مخالفة لقوانين الولاية. وفي منطقة ذات كثافة ديموقراطية في ولاية نيفادا، سعى الجمهوريون إلى وقف فرز الأصوات البريدية ليتمكّنوا من التدقيق فيها من كثب على أمل إعلان بطلان بعضها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.