تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جو بايدن: "ليس لدينا أدنى شك في أننا سنفوز مع انتهاء تعداد الأصوات"

بايدن في ويلمينغتون
بايدن في ويلمينغتون © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

طمأن المرشّح الديموقراطي للرئاسة الأميركية جو بايدن الخميس 11/05 إلى أنّ نتائج الانتخابات التي جرت الثلاثاء ستظهر "قريباً جداً" وستمنحه "بدون أدنى شك" الفوز على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب الذي جدّد من جهته التأكيد على أنّه سيكون الفائز بالانتخابات إلا إذا "سرقها" منه الديموقراطيون بواسطة أصوات غير شرعية.

إعلان

وقال بايدن للصحافيين في مسقط رأسه ويلمينغتون بولاية ديلاوير "أطلب من الجميع التزام الهدوء. العملية تسير كما يجب والفرز جارٍ وسنعرف النتيجة قريباً جداً". وأضاف نائب الرئيس السابق البالغ من العمر 77 عاماً "لا يزال شعورنا جيّداً جداً حول الأوضاع الحالية. لا نملك أدنى شك بأنّه مع انتهاء تعداد الأصوات، سيتم إعلان فوزنا، السناتورة هاريس وأنا".

وبايدن الذي اختار السناتورة كامالا هاريس لخوض الانتخابات معه لمنصب نائبة الرئيس يتقدّم على ترامب في السباق للحصول على 270 من أصوات المجمّع الانتخابي لقيادة الولايات المتحدة في السنوات الأربع المقبلة، مع إعراب حملته الانتخابية عن ثقتها بأنّه سيحصد ما يكفي من الأصوات للفوز في ولايات تحتدم فيها المنافسة مع الجمهوريين ولم تصدر نتائجها حتى الآن وأهمّها بنسلفانيا.

"واثقون تماماً"

وقالت مديرة حملة المرشح الديموقراطي جينيفر ديلون "أظن أن هذا اليوم سيكون إيجابيا جدا لنائب الرئيس"، وأضافت "نحن واثقون تماما أن جو بايدن سيكون الرئيس المقبل للولايات المتحدة". وبعد مرور يومين على الاقتراع الرئاسي الأميركي، يسود التوتر في الولايات الرئيسية التي قد تحسم مصير الانتخابات لصالح بايدن، فيما أطلق معسكر دونالد ترامب دعاوى قضائية مدعومة في بعض الحالات بتظاهرات نظّمها مناصرون للملياردير الجمهوري.

ولم يعد أمام المرشح الديموقراطي الذي كان نائباً للرئيس باراك أوباما لثماني سنوات، سوى الفوز في واحدة أو اثنتين من الولايات الرئيسية الباقية ليؤدّي اليمين في 20 كانون الثاني/يناير رئيساً للولايات المتحدة. وامتنع بايدن عن إعلان فوزه، على عكس ما فعل خصمه بعد ساعات على انتهاء العملية الانتخابية. وأصبح بايدن يحظى الخميس بدعم 253 أو 264 من كبار الناخبين إذا تمّ احتساب أريزونا (11 من كبار الناخبين). واعتبرت وكالة "أسوشييتد برس" وشبكة "فوكس نيوز" أنه فاز بها. لكن وسائل إعلام أخرى لا تزال تشكّك في النتيجة النهائية لهذه الولاية بسبب عدد الأصوات التي ما زال يتعيّن فرزها وتضاؤل الفارق بين المرشّحين في الساعات الأخيرة.

وبعد تحقيقه الأربعاء فوزين مؤكّدين في ميشيغن وويسكونسن، لم يعد بايدن يحتاج إلا إلى أصوات ستة أو 17 من الناخبين الكبار لتسجيل الأصوات ال270 اللازمة والتي قد ينالها في نيفادا (6) وجورجيا (16) أو بنسلفانيا (20) اعتباراً من الخميس. وليل الأربعاء الخميس، تقلص الفارق في جورجيا مع فرز الآلاف من بطاقات الاقتراع المرسلة بالبريد لصالح بايدن. ومساء الخميس تقلص الفارق بين المرشّحين إلى 2500 صوت فقط لصالح ترامب، في حين لا يزال هناك 19 ألف صوت لم تفرز بعد ويرجّح أن تصبّ غالبيتها العظمى في حساب بايدن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.