تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دونالد ترامب يتمسك بالسلطة ويرفض الاعتراف بالهزيمة وبايدن يتعهد بـ"تضميد الجراح"

مؤتمر صحفي لممثلي حملة ترامب في واشنطن
مؤتمر صحفي لممثلي حملة ترامب في واشنطن © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

يواصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفضه الاعتراف بالهزيمة في الانتخابات الأمريكية، في وقت أعلن فيه منافسه الديمقراطي جو بايدن عن نصره وتعهد بتوحيد الأمريكيين وتضميد جراح الانقسام الذي تعيشه الولايات المتحدة.

إعلان

كما كان متوقعا، يواصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفض  الإقرار والاعتراف بهزيمته أمام غريمه الديمقراطي جو بايدن حيث بدأت المعركة القضائية بين الطرفين في ولايات بنسلفانيا وميشيغن وجورجيا ونيفادا وأريزونا، وهي كلها ولايات أعلنت فوز بايدن بها و أظاهرت تقدما للرئيس المنتخب.

وتثير مسألة الاعتراف بالنتائج التي نشرتها وسائل الإعلام حالة من الانقسام في أوساط الحزب الجمهوري، إذ هنأ السيناتور الجمهوري عن ولاية يوتا ،ميت رومني الرئيس المنتخب جو بايدن.

حذا الرئيس الأسبق جورج بوش الابن حذو رومني، فاتصل ببايدن ونائبته كمالا هاريس مهنئا إياهما بالفوز؛  لكنه اعتبر، أن للرئيس  الأمريكي الحق في طلب إعادة فرز الأصوات ومتابعة الطعون القانونية،  وفي المجمل دعا  عشرات الأعضاء الجمهوريين السابقين في الكونغرس ، الرئيس دونالد ترامب ،لقبول نتائج الانتخابات والتوقف عما قالوا أنها مزاعم لا أساس لها.

في  المقابل، هناك العديد من أقطاب الحزب الجمهوري مازالو يؤيدون أحقية دونالد ترامب بالانتخابات ، من بينهم زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل الذي أكد عدم اعترافه بجو بايدن رئيسا ولا بنائبة الرئيس، ومن جانبه قال رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ ليندسي غراهام في مقابلة  مع الإعلام الامريكي إن على الرئيس ترامب ألا يعلن الخسارة في الانتخابات.

 عزلة الرئيس دونالد ترامب ، يقابلها تحرك من الرئيس المنتخب، جو بايدن، الذي بدأ التحرك فيما يخص الأزمة الصحية وقال  إنه سيجعل معالجة وباء فيروس كورونا على رأس أولوياته بعد تسلمه المنصب ، وقال الفريق الديمقراطي ،إن المزيد من اختبارات الفيروس ستتوفر، وسيُطلب من الأمريكيين ارتداء كمامات.

نتائج الانتخابات الرئاسية تظهر حجم الانقسام داخل المجتمع الأمريكي حيث بالرغم من خسارة المرشح الجمهوري الا أنه استطاع حصد نحو 71 مليون صوت ، في حين صوت للمرشح الديمقراطي أكثر بقليل من 75 مليون أمريكي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.