تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البيرو: استقالة الرئيس بالوكالة مانويل ميرينو بعد مظاهرات دموية ضده

المظاهرات في البيرو
المظاهرات في البيرو © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن رئيس البيرو بالوكالة مانويل ميرينو استقالته يوم الاحد 15 نوفمبر 2020 بعد خمسة أيام من توليه منصبه، الامر الذي تسبب بتظاهرات عنيفة.

إعلان

وقال ميرينو في كلمة عبر التلفزيون غداة قمع عنيف لتظاهرات طالبت بتنحيه وأسفر عن قتيلين ونحو مئة جريح، "اريد أن ابلغ البلاد برمتها أنني اقدم استقالتي".

وكان رئيس البرلمان البيروفي لويس فالديز دعا إلى استقالة ميرينو ومثله رئيس بلدية العاصمة ليما خورخي مانوز الذي ينتمي على غرار ميرينو الى حزب "العمل الشعبي".

وعزل برلمان البيرو الإثنين رئيس الجمهورية مارتن فيزكارا بدعوى "العجز الأخلاقي"، وذلك على خلفية اتّهامات بتلقّيه رشاوى في 2014، حين كان لا يزال حاكم ولاية.

وأدت الإطاحة به وتولي رئيس البرلمان مانويل ميرينو الرئاسة، وهو مهندس زراعي من يمين الوسط يبلغ 59 عامًا، إلى تظاهرات منذ الثلاثاء شارك فيها الآلاف في ليما ومدن أخرى.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.