تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يتراجع:  بايدن "فاز فقط بنظر الإعلام المضلل.. لا أقر بأي هزيمة!"

ترامب في البيت الأبيض
ترامب في البيت الأبيض © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

بعدما بدا الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب متّجها للإقرار بهزيمته في الانتخابات الرئاسية أمام خصمه الديموقراطي جو بايدن، عاد الملياردير الجمهوري للتمسّك بموقفه الرافض للتقديرات الإعلامية التي تفيد بفوز نائب الرئيس السابق بالرئاسة.

إعلان

وكان ترامب قد أطلق صباح الأحد 15 نوفمبر 2020  تغريدة جاء فيها "لقد فاز (بايدن) لأن الانتخابات مزوّرة. لم يُسمح للمراقبين بالعمل، فرز الأصوات تتولاه شركة خاصة يملكها اليسار الراديكالي". وشكّلت التغريدة الإقرار الأوضح إلى حد الآن من قبل ترامب بهزيمته.

لكن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته عاد وأطلق بعد ساعات تغريدة أخرى جاء فيها "فاز (بايدن) فقط بنظر الإعلام المضلل. لا أقر بأي هزيمة! الطريق طويل أمامنا. هذه الانتخابات مزوّرة!".

وجاءت هذه التغريدة بعد دقائق من تغريدة سبقتها جاء فيها أن "الانتخابات مزوّرة. سوف نفوز!".

ويقول مساعدو ترامب إنه يستعد لولاية رئاسية ثانية على الرغم من أن عمليات الفرز تظهر فوز بايدن.

ويرفض ترامب الإقرار بهزيمته في الانتخابات، وهو أعلن مرارا أنه يعتزم قلب النتائج عبر تقديم طعون قضائية، وذلك على الرغم من عدم بروز أي دليل على تزوير واسع النطاق قد يكون شاب انتخابات الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر.

لكن بدا أن الكلمتين الأوليين من تغريدته الصباحية بعد يومين من قوله إن "الوقت سيبيّن" ما إذا سيبقى رئيسا، تعكسان توجّها لديه للإقرار بالهزيمة.

وأرفقت إدارة منصة تويتر العديد من تغريدات ترامب التي أطلقها في نهاية الأسبوع بإشارة تحذّر المتابعين من عدم دقّتها.

والأحد صرّح مستشار ترامب السابق للأمن القومي جون بولتون لشبكة "سي ان ان" أنه "مع مرور الأيام يتّضح أكثر فأكثر عدم وجود أي دليل" على حصول تزوير.

وتابع "لقد خسر دونالد ترامب... في انتخابات حرة وشرعية"، مضيفا "لا أتوقّع أن يغادر بطيبة خاطر. أتوقّع أن يغادر". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.