تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بعد أسبوع على عودته من المنفى: موراليس يستعيد رئاسة الحزب الحاكم في بوليفيا

إيفو موراليس بعد عودته إلى بوليفيا
إيفو موراليس بعد عودته إلى بوليفيا © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس الثلاثاء 11/17 أنه استعاد رئاسة حزب "الحركة من أجل الاشتراكية" الحاكم الذي أسسه، وذلك بعد أسبوع على عودته من المنفى.

إعلان

وقال موراليس في مؤتمر صحافي في مدينة كوشابمبا (وسط) "بعد تقييم نتائج الانتخابات ومسائل أخرى، قررنا بالإجماع أن يتولى إيفو رئاسة الحركة من أجل الاشتراكية". وأضاف بأنه دعا إلى اجتماع لمسؤولي الحزب الأسبوع المقبل، لمناقشة الانتخابات المحلية المرتقبة في آذار/مارس 2021. ونزل الآلاف لاستقبال موراليس لدى عودته إلى معقله في شيموريه الأسبوع الماضي، والتي وصلها بعد رحلة قطع خلالها ألف كلم. وكان موراليس قد فر من شيموريه وبوليفيا قبل عام في أعقاب خسارته دعم القوات المسلحة وسط تظاهرات شهدت أعمال عنف احتجاجا على اعادة انتخابه لولاية رابعة غير دستورية.

وفر موراليس إلى المكسيك ثم إلى الأرجنتين، خشية أن تقوم حكومة الرئيسة الانتقالية جانين أنييز اليمينية باعتقاله. وفاز وزير الاقتصاد السابق في حكومة موراليس لويس ارسيه بانتخابات الإعادة  الشهر الماضي. وأكد الرئيس السابق مرارا بأنه لن ينخرط في السياسة لكن المنتقدين يشككون في ذلك.  وكان موراليس (61 عاما) قد أعلن بأنه يعمل مع ارسيه حول تنسيق شؤون حكومية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.