تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بايدن: الولايات المتحدة جاهزة لقيادة العالم ولن تضطلع بدور في حروب لا داعي لها

جو بايدن
جو بايدن © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

أكد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن يوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020، في ويلمينغتون أن الولايات المتحدة "جاهزة لقيادة العالم"، وذلك خلال تقديمه اعضاء الفريق الدبلوماسي والأمني في حكومته المقبلة.

إعلان

وقال بايدن "إنه فريق يعكس أن أميركا عادت، وهي جاهزة لقيادة العالم وعدم الانسحاب منه".

وقال إن الولايات المتحدة لن تضطلع بدور في حروب لا داعي لها، وذلك في معرض تقديمه لفريقه للأمن القومي يوم الثلاثاء.

واستعرض بايدن ملامح سياسته الخارجية التي تستند إلى تولي بلاده دورا قياديا عالميا وتعزيز التحالفات في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وأضاف أن اختياره لأنتوني بلينكن وزيرا للخارجية سيعيد بناء الروح المعنوية والثقة في الوزارة المسؤولة عن علاقات الولايات المتحدة الدبلوماسية.

   وحرص جميع أعضاء حكومته المقبلة على إعادة تأكيد الدور القيادي للولايات المتحدة على الساحة الدولية، ووعدوا بالتخلي عن الانعزالية التي طبعت فترة دونالد ترامب.

   إذ قال وزير الخارجية المقبل انتوني بلينكن "لا يمكننا بمفردنا أن نعالج مشكلات العالم، علينا أن نعمل مع الدول الاخرى"، مشددا على الحاجة الى "التعاون" و"الشراكة".

   وأضاف "الآن علينا أن نتصرف بتواضع وثقة".

واكدت السفيرة الاميركية المقبلة لدى الامم المتحدة ليندا توماس-غرينفيلد "عودة تعددية الاقطاب وعودة الدبلوماسية".

   وقالت "اليوم، أفكر في الشعب الاميركي، في زملائي الدبلوماسيين وموظفي القطاع العام في العالم أجمع. أود ان اقول لكم إن اميركا عادت، إن تعددية الاقطاب عادت، إن الدبلوماسية عادت".

ولفتت نائبة الرئيس المنتخب كمالا هاريس إلى أن المهمة ستكون صعبة.

   وقالت "سيتعين علينا إعادة جمع وتجديد تحالفات أميركا، وإعادة بناء وتعزيز مؤسسات الأمن القومي والسياسة الخارجية التي تحافظ على أمننا وتدافع عن مصالحنا الوطنية، والتصدي للتهديد الوجودي للتغير المناخي الذي يعرضنا جميعًا للخطر".

 وأشار جو بايدن إلى "تصميمه" على مكافحة تغير المناخ، لدى تقديم مبعوثه الخاص المسؤول عن هذه القضية، جون كيري.

   وقال "أود أن اكون واضحا. لا اقلل للحظة واحدة من حجم الصعوبات أمام الوفاء بالتزاماتي الشجاعة بهدف مكافحة التبدل المناخي. ولكن في الوقت نفسه، ينبغي ألا يقلل أحد للحظة واحدة من عزمي على القيام بذلك".

 بدوره، اعتبر كيري أن اتفاق باريس للمناخ الذي وقع في 2015 "ليس كافيا وحده"، داعيا من سيشاركون في مؤتمر الامم المتحدة "كوب26" في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 في غلاسكو الى "أن نتحلى معا بطموح أكبر، والا سنخفق جميعا معا".

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.